مشاريع صندوق الأبحاث الكبرى


عنوان المشروع: مهن، خبرات، وخطط حياة المهاجرين ذوي الكفاءات العالية في قطر

الباحث المسؤولنبيل خطاب 
تاريخ بدء المشروع: مايو 2016

تعتبر هذه الدراسة بمثابة اطلالة اولية على طموحات، وتطلعات المهاجرين ذوي الكفاءات العالية وتجاربهم الحياتية في مدينة الدوحة. تأتي هذه الدراسة ضمن مشروع أوسع يجمع بين باحثين من أربع مؤسسات أكاديمية, ثلاث منها في قطر (معهد الدوحة للدراسات العليا، جامعة قطر وجامعة جورج تاون) وواحدة في المملكة المتحدة (جامعة باث سبا). يعمل فريق الباحثين ضمن إطار بحثي يماهي بين ثلاثة توجهات بحثية تتعلق ببعضها وهي: الهجرة العابرة للوطنيات، رأس المال البشري وسوق العمل.

 

عنوان المشروعالتاريخ الاجتماعي للفن التشكيلي الفلسطيني، 1800-1948
الباحث المسؤولإسماعيل ناشف
تاريخ بدء المشروعمايو 2016
 يتمحور المشروع حول التاريخ الاجتماعي للفن التشكيلي الفلسطيني منذ عام 1800 ولغاية 1948. وإستنادا إلى مصادر أولية من الأراشيف العثمانية والبريطانية، يهدف البحث إلى فحص العمليات الاجتماعية التي أدت إلى تحوّلات في مواقع الفن التشكيلي الفلسطيني في البناء الاجتماعي، بحيث أصبحت مواقع محددة ساهمت بصعود الحيز العام الاجتماعي السياسي الفلسطيني بهيئاته الحديثة. يهدف الدكتور ناشف في نهاية المشروع لإصدار كتاب ومقالات ستكون الأولى في هذا المجال. وسيطبق المشروع منهجية بحث عابرة للتخصصات ("عبر المجالية") تضيف الى عناصر الابتكار والتجديد في مجال دراسة التاريخ الفلسطيني في السياق الاستعماري.

 

عنوان المشروع: السياسة من منظور جديد: ما بعد أزمة العلوم السياسية

الباحث المسؤولعبد الوهاب الأفندي
تاريخ بدء المشروع: مايو 2017

يهدف البحث إلى إجراء مراجعة جذرية لتخصص العلوم السياسية في ضوء الانتقادات الحديثة والاعتراف بإخفاقات مهمة من قبل الممارسين، بما في ذلك التخصصات المتعلقة بدراسة العالم العربي والشرق الأوسط. الهدف الأساسي من البحث هو اختبار فرضية أن هذه الإخفاقات ليست مجرد مصادفة أو أخطاء فردية. وسيستقصي المشروع مصادر هذه الإخفاقات في الهياكل النظرية التي يقوم عليها التخصص، وكذلك الافتراضات المتضمنة (وغير المدروسة بما يكفي) التي تستند عليها الرؤى والمعالجات السائدة. وفي هذا الصدد، سيتم البناء على الانتقادات السابقة، بهدف توليفها ثم تخطيها.  



عنوان المشروع: تأثير "الربيع العربي" على الأحزاب والحركات الإسلامية في العالم العربي: دراسة مقارنة في المسارات والتحولات والتنظيمات

الباحث المسؤول: خليل العناني
تاريخ بدء المشروعمايو 2017

يهدف البحث إلى استكشاف الوضع الراهن للأحزاب والحركات والتيارات الإسلامية في العالم العربي بعد مرور نصف عقد على بدء ثورات ما يسمى بالربيع العربي. وبشكل أكثر تحديداً يسعى البحث لمعرفة الدور الذي لعبته هذه القوى في تشكيل مسار المراحل الانتقالية في بلدانها من جهة، ومعرفة آثار عملية الدمج ضمن منظومات سياسية تعددية على أفكارها وإيديولوجياتها وتنظيماتها من جهة أخرى. 


العنوان: مهاجرون ومواطنون: التثاقف في العالم العربي من منظور علم نفسي اجتماعي   

مديرة الباحثينديالا حاوي 

تاريخ بدء المشروع: ديسمبر 2018

لأكثر من قرن، استقبل عدد من الدول العربية العديد من المهاجرين واللاجئين الذين إما يبحثون عن فرص معيشية أفضل، أو يهربون من الحروب والتوترات الأهلية. وعلى الرغم من ذلك، فإن هناك نقصًا في الأبحاث التي تدرس التنوع والعلاقات بين الجماعات وتثاقف المهاجرين في العالم العربي. سيركز المشروع على البلدين، لبنان وقطر، بحيث أن كلاهما لديه تراكيب وتحديات مختلفة متعلقة بالمهاجرين. وسيستكشف المشروع كيف ينظر مواطنوهم إلى التغييرات في مستويات التنوع الوطني في بلدانهم. ستدرس المواقف والتصورات للمجتمعات المضيفة ومجموعات المهاجرين المختلفة تجاه بعضها البعض عن طريق استخدام أداة بحث متعددة المنهجيات؛ كما ستدرس العوامل الاجتماعية النفسية التي تشكل طبيعة هذه العلاقات بين المجموعات (على سبيل المثال: التحيز، والعداء، والخوف، والتسامح والقبول). وسوف يعمل المشروع على توفير نموذج نفسي اجتماعي للهجرة في العالم العربي يكون ملائمًا للثقافة المحلية، إضافة إلى توفير تنبّؤات عن الإستراتيجيات المتنوعة المعنية بالتثاقف والتنوع، وذلك من خلال استخدام عدسة ومنهجية تخصصية نادراً ما يجري استخدامها في هذه المنطقة. سوف يساعد هذا المشروع على الصعيد العملي في توفير طرق وأساليب تحسين العلاقات المجتمعية والاستقرار الاجتماعي في المنطقة، بحيث تكون هذه الأساليب والتدخلات مبنية على دلائل بحثية.


العنوان: كيف يقاتل تنظيم الدولة "داعش": التكتيكات العسكرية في العراق وسورية وليبيا ومصر

مدير الباحثين: عمر عاشور 

تاريخ بدء المشروع: ديسمبر 2018

توفر الأدبيات المتعلقة بالتنظيمات/الجماعات  المسلحة الخارجة عن سيطرة الدولة مجموعة واسعة من التفسيرات المتعلقة بكيفية إلحاقها هزائم بقوى متفوقة عليها عددًا وعدة وعتادًا، وأبرز تلك التفسيرات تركز على شعبية التنظيمات/الجماعات، ونوعية النظام أو الحكومة، والجغرافيا، والدعم الخارجي، والأهداف، والتكتيكات، والإستراتيجيات. قدمت هذه التفسيرات والنظريات المبنية عليها إسهامات مهمة في تفهم مدى قدرة الجماعات المسلحة الضعيفة نسبياً على الصمود أو إلحاق هزائم بسلطات أو حكومات أكثر منها قوةً وتمكناً، ولكن حالة تنظيم الدولة "داعش" لا زالت لغزًا يتم تناوله تناولًا صحفيًا أو وصفيًا، لا نهجًا علميًا مقارنًا. ولذلك فإن السؤال البحثي الأساسي للمشروع المقترح هو: كيف قاتل تنظيم الدولة "داعش" وكيف تمكن من الصمود ضد قوى دولية وإقليمية ومحلية أكثر منها قوةً وتمكناً لفترة زمنية ليست بالقصيرة؟ وبالتحديد، يهدف المشروع إلى الإجابة عن السؤال البحثي التالي: كيف قاتل تنظيم الدولة وكيف بقي وتمدد عسكريًا في العراق وسورية وليبيا ومصر بين عامي 2013 و2017؟ سيستخدم المشروع تقنيات متعددة لجمع البيانات للإجابة عن سؤال البحث لتشمل تحليل المقابلات ومحتوى السجلات والوثائق التاريخية. ومن المتوقع أن تقدم نتائج المشروع توصيات لوضع سياسات ذات صلة بموضوع له تأثير شديد في العالم العربي وبقية العالم.