نشر في: 1/8/2019

احتفل معهد الدوحة للدراسات العليا، أمس، بتخريج الدفعة الأولى من برنامج زمالة الدوحة في اللغة العربية والعلوم الاجتماعية، والذي نظّمه مركز اللغات بالمعهد وسط حضور من قبل مسؤولي جميع الإدارات الإدارية، والأكاديمية، والطلابية. تخلل الحفل -الذي أقيم بمقر المعهد- تخريج 5 طالبات من ألمانيا، وطالبتين من إيطاليا، وطالبة من الصين، ليصبح العدد الكلي 8 طالبات استقطبهن المعهد، في إطار مذكرات التفاهم الموقعة مع جامعة برلين الحرّة، وغيرها من الجامعات. وقال الدكتور ياسر سليمان معالي، رئيس المعهد بالوكالة، إن هذا الفوج الجديد من الخريجات يمثل تتويجاً لرسالة المعهد المتمثلة في إنتاج معرفة عربية، والانطلاق بها نحو العالم، مشيراً إلى أن المعهد يطمح إلى زيادة عدد الطلاب في الأعوام المقبلة، وتطوير علاقاته وشراكاته مع المؤسسات الأكاديمية العالمية.

ووصف د. ياسر معهد الدوحة للدراسات العليا بالمخبر العظيم للتواصل اللغوي في الوطن العربي والعالم.

وفي سياق متّصل، أعرب الدكتور علاء الجبالي، أستاذ اللغويات ومدير مركز اللغات بالمعهد، عن سعادته بالخريجات، لافتا إلى أن برنامج زمالة الدوحة صمم خصيصاً لتقديم خدمات فكرية، وفرص للتواصل الثقافي واللغوي والأكاديمي.

وأوضح أن النجاح الذي حققه البرنامج لم يكن ليحدث لولا وجود إدارة داعمة، وأساتذة، ومجموعة متميزة من الطالبات.

وعبّرت الدكتورة رنا سبليني، مدرسة اللغة العربية بمركز اللغات في المعهد، عن سعادتها وفخرها بخريجات الدفعة الأولى، واصفة تجربتهن بالمميزة، وقالت "إن برنامج زمالة الدوحة في اللغة العربية والعلوم الاجتماعية يضيف الكثير على الصعيدين المحلي والعالمي، عبر ثقافة التبادل والانفتاح التي يتبنّاها".​