نشر في: 24/05/2022

​تنظّم كلية الاقتصاد والإدارة والسياسات العامة بمعهد الدوحة للدراسات العليا رحلة علميّة إلى سويسرا- جنيف، لطلبتها من البرنامج التنفيذي في الدراسات الدبلوماسية والتعاون الدولي (الفوج الأوّل) خلال الفترة ما بين 23 إلى27 أيار/ مايو 2022.

سيطّلع الطلّاب، خلال الرحلة، على بيئة عمل المنظّمات الدولية وأساليبها، ومن بينها (منظمة الأمم المتحدة، منظّمة الأمن والتعاون الأوروبيّ، منظّمة التجارة الدوليّة، المفوّضيّة السامية لشؤون اللاجئين)، كما سيعاين الطلّاب من قرب طبيعة التفاعل الذي يجري داخل هذه المنظّمات بين الدول الأعضاء، والكيفيّة التي تُدار بها العلاقات والمصالح الدوليّة، وسيقفون خلال الزيارة على تجربة البعثة القطريّة في جنيف للتعرّف إلى خبراتها في التعاون مع المنظّمات الدوليّة.

ويُرافق الطلّاب في هذه الرحلة من معهد الدوحة الأستاذة إيمان السليطي المدير التنفيذيّ للقطاع الإداريّ والماليّ بالمعهد، والدكتور مروان قبلان رئيس البرنامج التنفيذي في الدراسات الدبلوماسية والتعاون الدولي، والأستاذ محمّد العتر المشرف الإداريّ للبرامج التنفيذيّة.

من جهتها، أشارت الأستاذة إيمان السليطي إلى أهمّيّة هذه الرحلة التي تأتي في سياق الربط ما بين الجانب الأكاديميّ والعمليّ، مضيفة أنّ هذه الرحلة تساعد الطلبة في تنمية مهاراتهم وتوسعة معارفهم في مجال التخصّص والتعرّف على الممارسات الناجحة للمؤسّسات الدوليّة.

وقد ثمّن سعادة الدكتور عبد العزيز الحر مدير المعهد الدبلوماسي في وزارة الخارجية القطرية هذه الرحلة التي يشارك بها طلبة الماجستير التنفيذي في الدراسات الدبلوماسية والتعاون الدولي من دبلوماسيّي وموظّفي وزارة الخارجيّة، لافتًا إلى أهمّيّة هذه الرحلات التعليميّة التي تفتح نافذة لمنتسبي البرنامج وتتيح لهم الاطّلاع على أفضل الممارسات والتجارب العالميّة واللقاءات المباشرة مع صنّاع القرار في كبرى المؤسّسات الدوليّة المؤثّرة.

وفي اليوم الأوّل من الرحلة العلميّة زار الطلاب مقرّ الأمم المتّحدة بجنيف؛ وتعرّفوا إلى تاريخه ونشأته، والنُصب التذكارية المنتشرة في أرجائه، والخدمات المتوفرة به، وأبرز النشاطات الدبلوماسية التي شهدها المقر على مدى العقود الماضية، وفي ختام الزيارة استمع الطلّاب الى محاضرة بعنوان: "مقرّ الأمم المتحدة في جنيف: مركز للدبلوماسية المتعددة الأطراف".