نشر في: 2/10/2019

وسط أجواء مفعمة بالحيوية والنشاط، احتفل معهد الدوحة للدراسات العليا باليوم الرياضي للدولة. أقيمت الفعاليات بمقر المعهد الذي تحول إلى ساحة مفتوحة لممارسة مختلف أنواع الرياضات. وشملت الاحتفالية تنظيم مجموعة من الأنشطة، والفعاليات الرياضية على رأسها التغذية الصحية، ومباراة في كرة القدم جمعت بين فريق النادي الأهلي، وفريق معهد الدوحة، وبحضور لاعب السكواش القطري عبد الله التميمي الذي جرى تكريمه بهذه المناسبة. هذا بالإضافة إلى سباق الدراجات الهوائية، وسباق التتابع، والتحدي الكبير، وتنس الطاولة وغيرها من الأنشطة الرياضية، والمسابقات التي انخرطت فيها جميع مكونات المعهد من الأساتذة، والإداريين، والطلاب، وبتأكيد كبير على ازدياد الوعي بأهمية الرياضة، وجعلها ثقافة سائدة داخل أروقة المعهد.

وقال الدكتور عبد الرحيم بنحادة، عميد شؤون الطلاب: إن الاحتفال باليوم الرياضي يأتي في إطار المساهمة الفعّالة لمعهد الدوحة، وانسجامه مع مختلف الفعاليات، والأنشطة التي تنظم داخل دولة قطر. وأضاف بنحادة إن الاحتفال باليوم الرياضي يجب ألا يكون يوماً واحداً في السنة، وإنما يجب أن تستمر الاحتفالات على مدار العام، مشيراً إلى أهمية الرياضية، ودورها الكبير في صحة الإنسان.

وفي هذا السياق، قال محمد سعد  أحد منظمي اليوم الرياضي بأن هذا اليوم يهدف إلى تكريس الثقافة الرياضية في المجتمع القطري، ويسمح بالتواصل الإنساني مع كافة الجنسيات الموجودة في المعهد، من خلال باقة شيقة من الأنشطة التي جاءت لتشجيع أسرة المعهد على إتباع أنماط حياة صحية ونشطة في حياتهم اليومية.

من جهتها قالت خديجة أبو حليقة : إن الفعاليات شهدت مشاركة واسعة، وحماس كبير، ينمّان عن رغبة حقيقية في ممارسة الرياضة، موضحة أن الأنشطة انطلقت من التاسعة صباحاً، وحتى الثانية مساء. وأعربت أبو حليقة عن سعادتها بهذا اليوم، مضيفة أن هذه الفعاليات تشكل خروجاً عن النمط الطلابي العادي، والذي ينعكس بدوره على مستوى الطلاب الأكاديمي، ذلك أن العقل السليم، في الجسم السليم.

و هذه هي المرة الرابعة على التوالي التي يحيى فيها معهد الدوحة للدراسات العليا اليوم الرياضي للدولة، منذ إقراره بقرار أميري، وإطلاقه لأول مرة في عام 2012، حيث خُصص هذا اليوم لحث سكّان دولة قطر على ممارسة الأنشطة الرياضية وتشجيعهم على إتباع نمط حياة صحيّ وتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية في الأنشطة الرياضية المختلفة ويتم تقديم مجموعة واسعة من الأنشطة البدنية الرياضية والورش التوعوية الصحية.

ومن الجدير ذكره بأن اليوم الرياضي لدولة قطر يقضي بأن يكون يوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني لشهر فبراير من كل عام تجسيداً لأهداف القرار الأميري رقم (80) لسنة 2011.