نشر في: 14/09/2021

ينظم مركز الامتياز للتدريب والاستشارات بمعهد الدوحة للدراسات العليا، خلال الفترة 12-16 أيلول/سبتمبر 2021 برنامجًا تدريبيًا بعنوان: "الإتيكيت الوظيفي". ويهدف البرنامج -الذي يشارك فيه 20 منتسبًا من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية- إلى تعزيز السلوك الإيجابي الراقي والمتقّدم في التعامل مع الآخرين في إطار الوظيفة.

في اليوم الأوّل من البرنامج، تناولت المُدرّبة منى بابتي، مجموعة من الأهداف التنموية الخاصة بالإتيكيت الوظيفي، ومدى أهميّته في تطوير القدرات والارتقاء بالإنتاجية في العمل. وركزت بابتي على أربعة محاور أساسية هي: "إتيكيت العقل، إتيكيت المشاعر، إتيكيت الجسد، إتيكيت الحواس الخمسة". وتهتم هذه المحاور بطرح المعايير الدولية في إدارة المواقف المهنية والعملية.

وخلال البرنامج، جرى إعداد مجموعة من مشاريع العمل الخاصة بوضع البرتوكولات العملية المتعلّقة بالمهارات والسلوكيات المهنية، إضافة إلى مجموعة من السيناريوهات التي تُسهم في تدريب الطاقات واستثمار المهارات.

وفي هذا السياق، قال الدكتور أحمد الماوري مدير مركز الامتياز للتدريب والاستشارات، إن هذا البرنامج يأتي ضمن سلسة من البرامج التدريبية في إطار التعاون بين مركز الامتياز وهيئة تنظيم الأعمال الخيرية، مشيرًا إلى أنه تم تنفيذ العديد من البرامج التدريبية، ولا تزال هناك باقة أخرى من البرامج النوعية والمتميزة، وأن التعاون بين الجهتين في تزايد مستمر تلبية لاحتياجات الهيئة من البرامج النوعية الحديثة التي تسهم في جهود ارتقائها بمستوى الأداء الفردي والمؤسسي.

ولفت الدكتور الماوري، إلى أن الإتيكيت الوظيفي من الموضوعات المهمّة التي تساعد الموظّف على تنمية معارفه ومهاراته في إطار الوظيفة التي يشغلها، وكذلك تنمية قدراته في التعامل مع الزملاء والمديرين أو المستفيدين من الخدمات التي تقدّمها المؤسسة.

يشار إلى أن مركز الامتياز للتدريب والاستشارات التابع لمعهد الدوحة للدراسات العليا، يقدّم مجموعة متنوعة من الخدمات والبرامج التدريبية التي تلبي مختلف الاحتياجات المؤسسية، ويشمل ذلك دورات في البرامج العامة، أو برامج مصممة خصيصًا وفق الاحتياجات التدريبية لكل جهة.