نشر في: 30/03/2017

قال الدكتور سلطان بركات مدير مركز دارسات النزاع والعمل الإنساني على أهمية الاتفاقية : "إن وجود شراكة خاصة مع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يساعد على تطوير وتوفير برامج تعليمية وبحثية فريدةة تركز على النهوض بالشؤون الإنسانية في قطر والعالم. ويمكننا من الاستفادة من الخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق العملل بالمكتب".

وقّع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ومركز دارسات النزاع والعمل الإنساني في معهد الدوحة للدراسات العليا، اتفاقية شراكة لتطوير وتعزيز الاستجابة للأزمات الإنسانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

و قد قّع الاتفاقية نيابة عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية السيد راشد خاليكوف، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشراكات الإنسانية مع الشرق الأوسط وآسيا الوسطى. وعن مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني الدكتور سلطان بركات مدير المركز.

وفي هذا السياق علّق الدكتور بركات على أهمية الاتفاقية قائلاً: "إن وجود شراكة خاصة مع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يساعد على تطوير وتوفير برامج تعليمية وبحثية فريدة تركز على النهوض بالشؤون الإنسانية في قطر والعالم. ويمكننا من الاستفادة من الخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق العمل بالمكتب".