نشر في: 25/08/2021


نظّم معهد الدوحة للدراسات العليا، الثلاثاء 24 آب/أغسطس 2021، يومًا تعريفيًا للترحيب بالفوج السابع من الطلبة المقبولين لإكمال دراساتهم العليا في برامج كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية، وكلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية. أقيمت فعاليات اليوم التعريفي -الذي يستمر ليومين- عبر تقنية الاتصال المرئي بحضور رئيس المعهد بالوكالة الدكتور عبد الوهّاب الأفندي، والأستاذة مريم بنت علي بن ناصر المسند المدير التنفيذي للقطاع الإداري والمالي، والدكتور إبراهيم فريحات عميد شؤون الطلبة، وعمداء الكليات ورؤساء البرامج ومــديري الإدارات المركزية.

شارك في اليوم التعريفي أكثر من 200 طالب وطالبة تم قبولهم للدراسة في المعهد للعام الجامعي 2021-2022، وجرى خلاله تعريـف الطلبة بالكليـات والمرافق، وتعريفهــم باللوائــح والقواعــد الناظمــة لمختلــف الخدمــات التــي يقدّمهــا المعهد، واطلاعهم كذلك عـلـى كيفيــة اختيــار المقررات والتســجيل فيهــا، الأمر الذي من شأنه أن يخلـق أجـواء مريحـة للتواصـل والتفاعـل.

وفي هذا السيّاق، رحّب الدكتور عبد الوهّاب الأفندي رئيس المعهد بالوكالة بالطلبة الجدد، معربًا عن اطمئنانه من امتلاك الطلبة ما يكفي من المواهب والقدرات التي تساعدهم على النجاح لأن اختيارهم تم بعناية، وعبر منافسة قوية، مشيرًا إلى أن المعهد يوفّر بيئة داعمة للتعليم، تشمل كل معينات التدريس، وأساتذة متميّزين حادبين على رعاية الطلاب، وجسم طلابي متنوع ومتعاون، مضيفًا أن الدراسة بالمعهد تتطلب الجدّية، وأن على الطلبة التشمير عن سواعد الجد لخوض غمار هذه التجربة.

وأكد رئيس المعهد بالوكالة على ضرورة أن يستفيد الطلبة من كل الإمكانات التي يوفرها لهم المعهد، خاصة المكتبة ومصادر المعلومات، وما يقدمه الأساتذة من دعم وإرشاد، وأن يطلعوا على كل سياسات المعهد لأهميتها في تحديد مستقبلهم الأكاديمي، متمنيًا لهم كل التوفيق في هذه التجربة الفريدة، وداعيًا إلى الجمع بين الطموح الجاد والتكافل والتعاون.

من جانبها، أعربت الأستاذة مريم بنت علي بن ناصر المسند، المدير التنفيذي للقطاع الإداري والمالي، عن فخرها واعتزازها بالطلبة الجدد، متمنيّة أن تكون تجربة الدراسة بالمعهد من ضمن التجارب المميزة في مسيرتهم الأكاديمية.

وأضافت المسند، أن المعهد درج على إقامة فعاليات اليوم التعريفي حضوريًا وبشكل سنوي، ونسبة للإجراءات الاحترازية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا كوفيد-19 أقيم اللقاء افتراضيًا هذه السنة، مشيرة إلى سعي إدارات المعهد المختلفة لتوفير بيئة مناسبة تساعد الطلبة على الإبداع والتميّز الأكاديمي.

بدوره هنّأ عميد شؤون الطلبة، الدكتور إبراهيم فريحات، طلبة الفوج السابع بوصولهم إلى هذه المرحلة التي تعد إنجازًا كبيرًا، وهي بمثابة تتويج لرحلة طويلة من العمل الدؤوب. وأشار فريحات إلى أن الطلبة أثبتوا أنهم على قدر التحدّي، ويحق لهم أن يفخروا بما وصلوا إليه من إنجاز وما حصدوه من ثمار.

من الجدير ذكره، أن الدراسة في المعهد للسنة الجامعية 2021-2022 ستنطلق في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، ويعبر هذا الفوج السابع من الطلبة الذين تم قبلوهم للدراسة في المعهد، حيث انطلقت الدراسة فيه عام 2015.