نشر في: 17/01/2018

أكدت الدكتورة هند المفتاح بأن الاتفاقية ستفتح آفاقا جديدة تعزز التعاون في مجال الدعم الأكاديمي والبحث العلمي للطلاب الدوليين، وبالذات القادمين من مناطق النزاع وتوفر لهم فرصا لإكمال دراساتهم  العليا

وقّع صندوق قطر للتنمية و معهد الدوحة للدراسات العليا مذكرة تفاهم اليوم الأربعاء 17 يناير 2018 بحضور سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية وسعادة الدكتورعزمي بشارة رئيس مجلس الأمناء و د. ياسر سليمان معالي رئيس المعهد في الوكالة، وممثلين من كلا الطرفين.

تهدف مذكرة التفاهم إلى تدشين برنامج دولة قطر للمنح الدراسية والذي يتبناه ويدعمه صندوق قطر للتنمية بالتعاون مع معهد الدوحة للدراسات والجامعات القطرية لتعزيز التعاون الأكاديمي والاستفادة من الإمكانيات المشتركة لدى كل من معهد الدوحة للدراسات العليا وصندوق قطر للتنمية من أجل دعم البحث العلمي  في مواضيع تهمّ الدول النامية وفي نفس الوقت تقع ضمن استراتيجية صندوق قطر للتنمية.

وبموجب هذا التفاهم الذي وقّع عليه كل من سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري وسعادة الدكتور عزمي بشارة، فإنه سيقدم الصندوق دعما ماديا لرسوم دراسة الطلبة  الدوليين الذين يكملون دراساتهم العليا في المعهد.

كما سيعمل الطرفان على تعزيز التعاون في مجالات عدة منها تنظيم فعاليات مشتركة تتعلق بالدعم الخارجي للصندوق واجراء الأبحاث والمؤتمرات والندوات ذات الصلة ، كما تنص المذكرة على قيام معهد الدوحة بتوفير برامج تدريبية ودورات لمنتسبي صندوق قطر للتنمية للتطوير في المجالات الإدارية والبحثية المختلفة بالإضافة الى تخصصات نوعية يقوم المعهد بطرحها ضمن كلياته وبرامجه.

 وبهذه المناسبة، أكد سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية أن توقيع هذه الاتفاقية تأتي في إطار تدشين باكورة برنامج دولة قطر للمنح الدراسية مع معهد الدوحة للدراسات والذي يعد اول معهد متخصص من نوعه ليس في دولة قطر وحسب بل المنطقة، و يسعى الصندوق من خلال اطلاق البرنامج إلى تحقيق منظومة متكاملة من التعاون مع المؤسسات التنموية والأكاديمية على المستوى المحلي والدولي على حد سواء وذلك بهدف ترسيخ دعم الصندوق لأحد أهم القطاعات التي تستهدفها استراتيجية صندوق قطر للتنمية وهو قطاع التعليم والبحث العلمي في الدول النامية وصرح على هامش التوقيع أنه تم إطلاق أوّل مشروع ضمن هذه الإتفاقية الإطارية، وهو "مبادرة دولة قطر للمنح الدراسية" الذي يهدف الى دعم الطلاب من الدول النامية، من خلال توفير منح دراسية بمبلغ حوالي 20 مليون ريال قطري للطلاب الدوليين المميّزين الذين يتابعون دراساتهم الجامعية في معهد الدوحة خلال الأربع سنوات المقبلة. ونتوقّع أن يتجاوز المبلغ المخصّص لـ "مبادرة دولة قطر للمنح الدراسية" 100 مليون ريال قطري مع إنضمام جامعات قطرية ومؤسسات حكومية تعليمية أخرى الى هذه المبادرة في المستقبل القريب.

وحول أهمية هذه الشراكة أكد السيد الكواري على أن الإتفاقية تهدف الى تبادل الخبرات في المجالي الاكاديمي والبحثي حيث ستكون المنفعة عائدة على موظفي الصندوق وطلاب المعهد من الناحية الاكاديمية، وعلى دولة قطر من الناحية الإنسانية والتنموية.

من جهتها، قالت سعادة الدكتورة هند المفتاح نائب الرئيس للشؤون المالية والإدارية في معهد الدوحة للدراسات العليا "إن توقيع مذكرة التعاون والشراكة بين المعهد وصندوق قطر للتنمية إنما يأتي من باب التكامل المؤسسي والمجتمعي، وتوحيدا لتضافر الجهود التي تبذلها دولة قطر  كعبة المضيوم في مجالات الدعم الخارجي، خاصة وأن قطر تم تصنيفها الدولة الأولى في المنطقة العربية والخامسة في العالم من حيث تقديم مساعدات الدعم الخارجي للتنمية العالمية .

وأكدت الدكتورة هند المفتاح بأن الاتفاقية ستفتح آفاقا جديدة تعزز التعاون في مجال الدعم الأكاديمي والبحث العلمي للطلاب الدوليين، وبالذات القادمين من مناطق النزاع وتوفر لهم فرصا لإكمال دراساتهم  العليا.