نشر في: 24/09/2017


تضم المجموعة المختارة نخبة من القيادات ذات الخبرات المهنية المتميزة والتي ستضفي على البرنامج أهمية خاصة وستثري المناقشات والآراء التي ستطرح خلال تقديم مقرراته

 

استقبل معهد الدوحة للدراسات العليا الفوج الثاني من طلبة برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة المصمم لتعزيز المهارات القيادية للمديرين التنفيذيين العاملين بكافة الوزارات والهيئات والمؤسسات القطرية. 

 

ونظمت كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية في المعهد السبت 23 سبتمبر لقاءً تعريفيا للطلبة المقبولين الذين استكملوا جميع متطلبات الالتحاق والبالغ عددهم 28 طالبا وطالبة، من ضمنهم 27 طالبا وطالبة قطريين وطالب واحد مقيم، تم اختيارهم من بين أكثر من 100 طلب التحاق بالبرنامج. 

 

وتضم المجموعة المختارة نخبة من القيادات ذات الخبرات المهنية المتميزة والتي ستضفي على البرنامج أهمية خاصة وستثري المناقشات والآراء التي ستطرح خلال تقديم مقرراته. 

 

وقالت الدكتورة هند المفتاح نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية في المعهد إن فكرة إنشاء البرنامج جاءت انطلاقًا من إدراك معهد الدوحة للدراسات العليا بأهمية المساهمة الإيجابية في تنمية القدرات المهنية في دولة قطر، سيما في مجال الإدارة العامة عموما، وفي المؤسسات الحكومية بصفة خاصة. فرسالة برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة تهدف إلى تطوير أداء منظمات الخدمة العامة والمدنية وتحسين مستوى خدماتها؛ من خلال تعزيز قدرات الدارسين والمديرين المعرفية والعملية لتخطيط وقيادة تلك المنظمات وإدارتها  بكفاءة وفعالية استجابة لرؤية قطر الوطنية 2030 وخريطة طريقها نحو بناء رأس المال البشري القادر والمتمكّن من تحويل قطر إلى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة. وأضافت المفتاح بأن هذا البرنامج يهدف إلى استقطاب الطلاب في بيئة تعليمية متميزة متيحة بذلك فرصة لهم لتبادل الخبرات والممارسات في الادارة العامة، وتمكّن خريجي البرنامج من إحداث تغيير إيجابي في مؤسساتهم متسلحين بمهارات الإدارة والحوكمة، والمشاركة في اتخاذ القرارات، وصنع السياسيات العامة، و التفكير النقدي والقدرة على التحليل.

 

وأشارت المفتاح أن أزمة حصار قطر أبرزت الحاجة المُلحة لمثل هذه البرامج الأكاديمية لتأهيل صُناع القرار ومخططي السياسات لمواجهة التحديات المؤسسية وبالذات تلك المفروضة سياسيا واقتصاديا، الأمرالذي يتطلب بدوره سرعة رد الفعل المهنية واتخاذ الاجراءات التصحيحية للتخفيف من حدة مثل هذه التحديات والتغلب عليها. ولعل تجربة بعض المؤسسات والمنظمات الحكومية وشبه الحكومية في مواجهة الحصار المفروض قدمت خير برهان على قدرة الكفاءات الوطنية في إدارة الأزمات وهذا ما يطمع معهد الدوحة في تطويره كما وكيفا من خلال برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة.

 

بدوره، قال الدكتور فريد الصحن أستاذ ومدير برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة أن الهدف الأساس الذي صُممّ لأجله البرنامج هو تزويد المديرين التنفيذيين والقياديين في منظمات القطاع العام والمنظمات غير الحكومية بمهارات القيادة التنفيذية لدعم مسارهم الوظيفي وتعزيزه والمساهمة في زيادة فعالية الأداء وتحقيق أهداف استراتيجية التنمية الوطنية لدولة قطر 2017-2022. 

ولفت الصحن إلى أن هذا البرنامج يوفر الفرصة للممارسين من ذوي الخبرة الإدارية لاستكمال درجة الماجستير، في بيئة تعليمية متكاملة، وباستخدام جدول زمني مرن يراعي قيود الوقت وضغوط العمل على المديرين التنفيذيين. ويتم تقديم البرنامج من خلال التفاعل المباشر بين الطلبة وأساتذة المعهد واستخدام أحدث التقنيات التي تمكن الطلبة من تقديم التكليفات والمشروعات البحثية التي تفيد منظماتهم عبر تقنيات المؤتمرات عن بعد، واستخدام شبكة الأنترنت. وتوقع أن ينهي الطالب البرنامج خلال ثمانية عشر شهرا