نشر في: 03/06/2021

وقع معهد الدوحة للدراسات العليا يوم الأربعاء 2 يونيو 2021 عبر الاتصال المرئي اتفاقية مع صندوق قطر للتنمية، حيث تأتي هذه الشراكة كجزء من منح قطر. وتهدف لاستقطاب الطلبة الدوليين من الدول النامية لاستكمال تعليمهم في برامج الدراسات العليا التي يطرحها المعهد. تجدر الإشارة إلى أن هذه الشراكة ليست الأولى من نوعها، فقد وقع الصندوق عام 2018 مذكرة تفاهم مع المعهد لتعزيز التعاون الأكاديمي والاستفادة من الإمكانيات المشتركة.

وبهذه المناسبة قال السيد مسفر الشهواني، نائب المدير العام للمشاريع في صندوق قطر للتنمية:" هذه الاتفاقيات تركز على استثمار البنية التحتية التعليمية الموجودة في دولة قطر لتحقيق أهداف دولة قطر فيما يتعلق بالتنمية الدولية. حيث ان الصندوق حريص على التكامل والتعاون مع جميع المؤسسات الوطنية بما يخدم الأهداف المشتركة لنا و لهذه المؤسسات".

من جهتها قالت الأستاذة مريم بنت علي بن ناصر المسند المدير التنفيذي للقطاع الإداري والمالي بمعهد الدوحة للدراسات العليا بأن توقيع مذكرة التعاون والشراكة بين المعهد وصندوق قطر للتنمية إنما يأتي من باب دعم وتعزيز البحث العلمي والتكامل المؤسسي وتعزيزا للشراكة المستدامة والفاعلة التي تصب في خدمة القطاع التعليمي والأكاديمي. وثمّنت المسند دعم صندوق قطر للتنمية المتمثل في تغطية التكاليف الدراسية لعدد من الطلبة الدوليين من الدول النامية، وغير المقيمين في دولة قطر، وذلك لمدة خمس سنوات لتمكينهم من الالتحاق في برامج الماجستير التي يقدمها معهد الدوحة للدراسات العليا، إذ اعتبرت هذه الخطوة عاملا مركزيا في إسهام المعهد بتحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة في تلك الدول من خلال دعم التعليم الذي يعتبر حق أساسي من حقوق الإنسان وركيزة أساسية في بناء المجتمعات والأجيال.