نشر في: 14/03/2021


وقّع معهد الدوحة للدراسات العليا ووزارة المواصلات والاتصالات مذكرة تفاهم بهدف تعزيز علاقات التعاون البناء بين الطرفين وتبادل المعلومات والخبرات وتطوير الأنشطة المشتركة فيما بينهما في مجال تنمية المهارات الرقمية في دولة قطر.

وقد وقّع المذكرة في مقر الوزارة، كل من السيدة ريم محمد المنصوري وكيل وزارة المواصلات والاتصالات المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي، والدكتور حامد علي عميد كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية بالمعهد.

وبموجب المذكرة، سيتعاون الطرفان في مجالات إجراء البحوث والدراسات ذات الاهتمام المشترك وتبادل الموارد الأكاديمية ذات الخبرة في المجال، فضلاً عن تنظيم عدد من ورش العمل والندوات المتخصصة في مجال تطوير المهارات والقيادات التنفيذية والمهنية للكوادر القطرية للمساهمة في التحول الرقمي في البلاد.

وبهذه المناسبة، قالت السيدة ريم محمد المنصوري، إن برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية بوزارة المواصلات والاتصالات سيواصل تعاونه مع الشركاء وأفضل مزودي خدمات التكنولوجيا، من أجل توفير تدريب عالي المستوى وتعزيز فرص تحصيل الشهادات الدولية المعتمدة في مجال تكنولوجيا المعلومات لموظفي قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في القطاع الحكومي بالدولة، لضمان استمرار بناء القدرات الإدارية والقيادية عالية الكفاءة من الكوادر البشرية في المجالات التكنولوجية، تعزيزاً لتنفيذ أهداف استراتيجية حكومة قطر الرقمية وخطط التحول الرقمي في البلاد.

وأضافت "نحن سعداء بتوقيع مذكرة التفاهم مع معهد الدوحة للدراسات العليا وتوسيع آفاق التعاون والتبادل العلمي والمعرفي والبحثي مع إحدى أبرز المؤسسات القطرية ذائعة الصيت في المشاريع البحثية والإنتاج العملي والمعرفي، وإني على يقين من انعكاس ثمار التعاون المشترك فيما يخدم خطط التحول الرقمي في البلاد".

من جانبه، قال الدكتور حامد علي، إن المعهد مؤسسة رائدة في البحوث حول الاتجاهات الاجتماعية والاقتصادية ذات التأثير على احتياجات المهارات الرقمية في دولة قطر، وإنه على استعداد تام لتبادل وتقديم خبراته الأكاديمية وعقد دورات تدريبية، مؤكدا أن لديه كوادر أكاديمية ذات تجارب إقليمية وعالمية.

وأضاف أن للمعهد رصيدا وإنجازات في مجالات التدريب وخاصة مركز الامتياز الذي يعدّ بيت خبرة للتدريب والاستشارات، مبينا أن توقيع هذه المذكرة سيفتح الباب للتبادل العلمي والمعرفي بين الطرفين، وتبادل الخبراء وخاصة في مجالات البحث العلمي والتدريب.

وبحسب المذكرة سيتمكن طلاب معهد الدراسات العليا من المشاركة في الدورات التدريبية التي يوفرها برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية، كما سيستفيد منتسبو برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية من التدريب المهني والبرامج التي ينظمها المعهد.