نشر في: 12/09/2017

سيسهم المؤتمر في استهلال عملية بحثية تنتهي إلى مشروع إصدار كتاب مشترك، يدعم نشر المعرفة من خلال هذا التعاون العابر للحدود و تزويد الباحثين في الجامعات العربية بالمصادر التي يحتاجونها لتقديم إسهاماتهم الفكرية

ينظم معهد الدوحة للدراسات العليا والمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، بالتعاون مع جامعات جويلف في كندا وماربورج في ألمانيا، مؤتمرًا أكاديميا دوليًا بعنوان " الربيع العربي والبحث عن استعارات جديدة: الهوية والتغيير والحداثة" وذلك أيام (11-12 نوفمبر، 2017) بجامعة جويلف الكندية. ويندرج هذا المؤتمر ضمن المشروع البحثي ”الهويات العابرة للثقافات: السلوك التضامني والحركات الاجتماعية العربية المعاصرة“ ومشروع "التحول الديمقراطي ومراحل الانتقال في البلدان العربية"، وبمشاركة   دوائر بحثية متخصصة، تنتمي إلى حقول معرفية متنوعة، ونخبة من الأكاديميين التي تغطي أبحاثهم الحالتين المصرية والتونسية.

يهدف المؤتمر إلى طرح دراسات بينية ومقاربات متنوعة المداخل لدراسة أزمة الإسلام السياسي والدولة الوطنية الحديثة بالمنطقة العربية. ويركز المؤتمر فيما أثاره الربيع العربي من أبعاد جديدة لهذه الأزمة، وتبعاتها على مسارات التطور الاجتماعي والسياسي. ومن ثم يجري التعاطي العابر للتخصصات مع أسئلة ما تزال مفتوحة تخص الحداثة المجهضة، والهويات المتصادمة، بخلاف السؤال الأكبر حول التغيير الذي لخصته طموحات الجماهير المتجسدة في شعارات الربيع العربي؛ العيش والحرية والعدالة والكرامة. هذه الأسئلة يجري طرحها ضمن استبصارات بينية للمكونات الثقافية والسياسية الأبرز في المجتمعات العربية.

كما يهدف المؤتمر إلى توفير مساحة للبحوث الأكاديمية الجارية في العالم العربي وأوروبا الغربية وأمريكا الشمالية حول موضوع المؤتمر، وإلى نشر النتائج من خلال مؤسسات شريكة في ألمانيا (مركز دراسات الشرق الأدنى والأوسط، جامعة ماربورج، ومركز الدراسات الإسلامية بجامعة مونستر) وفي كندا (جامعة جويلف) وفي قطر (معهد الدوحة للدراسات العليا والمركز العربي للأبحاث). وإلى جانب طرح رؤى الأكاديميين والكتاب العرب البارزين كأحد مخرجات المؤتمر، ستشمل النتائج المتوقعة تأطير تلك الرؤى وتقديمها للجمهور الأكاديمي الغربي. ومن ثم سيتمكن المجتمع الأكاديمي الأمريكي والأوروبي من تجاوز النظريات السائدة أو الأفكار المثالية حول الربيع العربي وصولا إلى تجربة تطبيقية عيانية، يؤمل أن تيسر معرفة وفهما عمليين حول الربيع العربي. كما سيسهم المؤتمر في استهلال عملية بحثية تنتهي إلى مشروع إصدار عدة كتب مشتركة باللغات العربية و الإنجليزية و الألمانية، يدعم نشر المعرفة من خلال هذا التعاون العابر للحدود و تزويد الباحثين في الجامعات العربية بالمصادر التي يحتاجونها لتقديم إسهاماتهم الفكرية والانخراط مع الأوساط الأكاديمية الغربية نحو إثراء النقاش حول الربيع العربي.

والمؤتمر هو بداية لسلسلة من المؤتمرات جرى الاتفاق على عقدها تباعا في الدوحة وماربورج بألمانيا و تونس في الأعوام القليلة القادمة.

لمزيد من التفاصيل عن المؤتمر والمشاركين، يرجى زيارة موقع المؤتمر على العنوان :

http://newmetaphorsconference.weebly.com