نشر في: 07/09/2020

​تمهيداً لبدء العام الدراسي الجديد، نظمت كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية في معهد الدوحة للدراسات العليا السبت 5سبتمبر الجاري لقاء تعريفيا لطلاب الفوج الخامس من برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة عبر تقنيات الاتصال المرئي. بحضور الدكتورة هند المفتاح، نائب رئيس المعهد للشؤون الإدارية، والدكتور حامد علي عميد كلية الإدارة العامة  وأساتذة البرنامج.

وقالت الدكتورة هند المفتاح، إن برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة فرصة ممتازة لتكوين وعي أكاديمي يزاوج بين الأكاديميا والمهنية ليكون الانفتاح على سوق العمل ناجحا ويصب في المصلحة العليا لدولة قطر وتحقيق رؤيتها. وأضافت المفتاح أن الكلية كانت قد حصلت على اعتراف أكاديمي من شبكة كليات السياسات والشؤون والإدارة العامة العالمية "NASPAA"، ويعتبر هذا الإنجاز واحد من أهم الإنجازات التي حصل عليها معهد الدوحة للدراسات العليا ضمن خطته للاعتراف الدولي من هيئات ومؤسسات دولية. 

من جهته، رحّب الدكتور حامد علي عميد كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية في كلمته بالطلاب الجدد مشيراً إلى أن نجاح البرنامج خلال أربع أفواج سابقة دليل على جودة المعايير العلمية والأكاديمية المرتبطة بالبحث العلمي في مجالات الإدارة العامة وإدارة الأعمال. وأكد عليّ خلال حديثه إلى الطلبة الجدد أن الكلية تعمل على تأمين بيئة جامعية وأجواء مريحة للتواصل بين الأساتذة والطلاب متجاوزين بذلك العقبات التي فرضتها جائحة كورونا، عبر تأمين منافذ تعليم إلكترونية وتقنيات تتناسب ومستوى البرنامج والهدف المرجو منه. ويرمي اللقاء إلى تعريف الطلاب بالبيئة الأكاديمية لمعهد الدوحة للدراسات العليا وخلق أجواء مريحة للتعامل وتعريف الطلاب ببعضهم، بالإضافة إلى تعريفهم بالخدمات التي يقدمها المعهد طيلة مسيرتهم التعليمية فيه، مع شرح كيفية اختيار المواد وتحميلها في الفصل الدراسي خريف 2020.  

وفي كلمة الخريجين، قال عبد العزيز المجلي، خريج الفوج الثالث والذي يشغل منصب مدير عام معهد الإدارة العامة في وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، إن البرنامج بكادره التدريسي المتميز والمتعاون مع الطلاب وأسلوب التدريس الحديث، أسسّ لحياة أكاديمية مزجت بين النظري والعملي في بيئات العمل القطرية على حد سواء. وبين المجلّي للطلاب الجدد أن الاختبارات والأبحاث التي يقوم الطلاب بتقديمها تتيح لهم فهما عميقا لمستجدات الأمور على الصعيد الإداري والتنفيذي في مؤسسات دولة قطر والعالم. 

وتستقبل الكلية هذا العام 20 طالبا وطالبة تم اختيارهم وفق معايير أكاديمية عالية، ممن استكملوا متطلبات الالتحاق بالبرنامج. وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج مصمم ليلتقي مع متطلبات المهارات القيادية للمديرين التنفيذيين العاملين في كافة وزارات وهيئات الدولة القطرية. وتنطلق مقررات البرنامج، بنوعيها الاختيارية والإجبارية، من أهمية العمل على التطوير الوظيفي في المناصب القيادية والاستراتيجية، وتعزز القدرات الهنية ذات العلاقة بصنع القرارات والتخطيط على مستوى المنظمات الدولية.

الجدير بالذكر أن منتسبي برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة يجتمعون ثلاثة إلى أربعة أيام في الشهر، على مدى واحد وعشرين شهرًا في ثماني عشرة دورة تعليمية، بحسب جدول زمني مبين مسبقا. ويراعي هذا التصميم استحقاقات الدوام للمديرين التنفيذيين، والذين لديهم مسؤوليات عمل؛ ما يجعلهم قادرين على التوفيق بين الالتزامات الدراسية والمهنية.