نشر في: 11/13/2018

​أكد الدكتور ياسر سليمان معالي أن الفعالية تأتي ضمن جهود المعهد والنشاطات التي يقوم بها للحصول على اعتمادات خارجية لبرامجه الأكاديمية، كما هي هدفا بحد ذاته نظرا لما تأتيه معايير الاعتماد من فائدة وتطوير ذاتي مما يدعم مكانة وسمعة برامج المعهد كبرامج معترف بها دوليا.

نظمت إدارة الفعالية المؤسسية وضمان الجودة بمعهد الدوحة للدراسات العليا الاثنين 12 تشرين الثاني/ نوفمبر ورشة عمل حول "اعتماد البرامج مع وكالة الاعتماد الدولي لإدارة الأعمال في ألمانيا FIBAA) )" والتي قدّمها الدكتور هنز شميت بحضور الدكتور ياسر سليمان معالي رئيس المعهد بالوكالة، وعمداء الكليات بالإضافة إلى عدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالمعهد، وممثلين عن وزارة التعليم العالي، وكلية المجتمع وكلية الشرطة وجهات أخرى.

وأكد الدكتور ياسر سليمان معالي على أن معهد الدوحة يلتزم بضمانات الجودة انطلاقا من مبدأ الشفافية وبناء الثقة بين المعهد وطلابه ومؤسسات التعليم العالي محليا وعالميا، وإيمانا بدوره في العمل مع الآخرين لبناء منظومة تعليمية متميزة في دولة قطر. من هنا جاءت رغبتنا في مشاركة المؤسسات الشقيقة في دولة قطر في هذه الفعالية. وأضاف الدكتور معالي بأن هذه الفعالية تأتي ضمن جهود المعهد والنشاطات التي يقوم بها للحصول على اعتمادات خارجية لبرامجه الأكاديمية، كما هي هدفا بحد ذاته نظرا لما تأتيه معايير الاعتماد من فائدة وتطوير ذاتي مما يدعم مكانة وسمعة برامج المعهد كبرامج معترف بها دوليا.

وقدّم الدكتور شميث لمحة عامة عن وكالة الاعتماد الدولي لإدارة الأعمال في ألمانيا وعملية اعتماد البرامج الأكاديمية، حيث أشار  في بداية حديثه إلى أن  وكالة الاعتماد الدولي لإدارة الأعمال في ألمانيا لديها أكثر من 25 عاماً من الخبرة في مجال اعتماد التعليم العالي، وأن الوكالة اعتمدت  أكثر من 2000 برنامج في مؤسسات التعليم العالي لدول مثل ألمانيا والنمسا، كازاخستان، جمهورية التشيك، فرنسا، إيرلندا، الأردن، ولبنان وغيرها من الدول.

وركز الدكتور شميت على أن قوة وكالة الاعتماد الدولي لإدارة الأعمال في ألمانيا تنبع من أنها تدعم مؤسسات التعليم العالي لضمان تحقيق أعلى معايير الجودة في أنشطتها المختلفة، مع احترام الاستقلالية التعليمية والعلمية لتلك المؤسسات.  وأكد على أن  الوكالة  تتمتع بالشفافية، والمرونة، والكفاءة، وأن إجراءاتها قصيرة الأمد.

وذكر الدكتور شميت أن وكالة الاعتماد الدولي لإدارة الأعمال في ألمانيا اعتمدت  حتى الآن ثلاث درجات علمية، وهي البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراة، وتركز بشكل كبير على اعتماد برامج إدارة الاعمال، والاقتصاد، القانون، والعلوم الاجتماعية والانسانية. وقبل اعتماد البرنامج يقول الدكتور شميت إن الوكالة تفحص ما إذا كانت البرنامج المتقدِّم للاعتماد يستوفي  معايير الجودة الأوربية، من حيث مخرجات التعلم ، والقبول، والمحتوى، والمفاهيم التعليمية، وتوفر بيئة اكاديمية جيدة أم لا، وآليات ضمان الجودة.

من جهته قال الدكتور جاد كوثراني مدير إدارة الفعالية المؤسسية وضمان الجودة أن هذه الفاعلية تأتي في مرحلة هامة في مسيرة المعهد وسعيه لتعزيز التميز الاكاديمي. وأكد كوثراني أن المعهد قد بدأ بإرساء منظومة ضمان الجودة منذ السنة الأولى لعمل المعهد وذلك من خلال هيكليته التنظيمية، وانظمته، وسياساته، ولكن الأهم من خلال ثقافة الجودة التي كونها. وتأتي هذه المرحلة، أي السعي والحصول على اعتمادات دولية، كتقييم وتأكيد لمستوى الجودة التي عمل المعهد على الوصول له بجهود قيادته، واساتذته، وطلابه ، وإدارييه.  كما رحب كوثراني بوزارة التعليم والتعليم العالي وشكرهم على جهودهم في تطوير مستوى التعليم في قطر، ورحب بمؤسسات التعليم في قطر المشاركة ودعاها إلى التعاون في مجال التطوير وضمان الجودة.

يشار إلى أن المعهد قام بتوقيع اتفاقية مع وكالة الاعتماد الدولي لإدارة الأعمال في ألمانيا، في سياق التحضير لذلك، هذا وأن برنامجين من برامج كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في المعهد يستعدان حاليا للتقدم بطلبات الاعتماد من وكالة الاعتماد الدولي لإدارة الأعمال في ألمانيا. إذ تعد الأخيرة من المؤسسات القليلة في العالم التي تمنح الاعتمادات لبرامج العلوم الإنسانية والاجتماعية.