نشر في: 17/02/2021

المعهد بالنسبة لي لم يكن أبدًا محطة مهنية، لكنه بمثابة البيت الثاني الذي شاركت في عملية بناءه وتطوّره

الدكتورة هند المفتاح

​نظمت إدارة معهد الدوحة للدراسات العليا، الثلاثاء 16 شباط/فبراير 2021، حفل تكريم للدكتورة هند المفتاح، نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية؛ وذلك بحضور الدكتور عزمي بشارة رئيس مجلس الأمناء، والدكتور عبد الوهاب الأفندي رئيس المعهد بالوكالة، والسادة عمداء الكليات، وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في المعهد وباحثي وموظفي المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. أقيم الحفل في مقر المعهد، كما شارك عدد من حضور الحفل عبر تقنية الاتصال المرئي.

شهد الحفل، كلمة للدكتور عزمي بشارة، تحدّث فيها عن إسهامات الدكتورة هند المفتاح في تطوير المعهد ومأسسته أكاديميا وإداريا وماليا، كما كان لجهودها بصمة واضحة في عملية استقطاب الطلاب المميزين؛ حيث شكلت الدكتورة هند بإحساسها الكبير بالمسؤولية تجاه عملها حلقة وصل بين المعهد والمجتمع المحلي والعربي.

من جهته تحدّث الدكتور عبد الوهاب الأفندي بأن هذا الحفل يأتي عرفانا ووفاءً لجهود الدكتورة هند طيلة مدة عملها في المعهد، وأشاد بقدراتها الإبداعية والخلّاقة في معالجة المهام الإدارية.

وعُرضت خلال الحفل كلمات مسجّلة لعدد من منتسبي المعهد، أشاروا فيها إلى جهود الدكتورة المفتاح في إرساء معالم المعهد، وجدارتها على المستويين الأكاديمي والإداري، إضافة إلى حديثهم عمّا تتميز به من طيبة وتواضع وإنصات واستماع وتبادل للآراء وغيرها من الصفات القيادية والإنسانية.

بدورها، أشارت الدكتورة هند المفتاح إلى علاقتها القويّة والطيبة بالمعهد، وأن مسيرتها التي امتدت لست سنوات بين أروقته مرّت سريعًا وبلمح البصر، وحملت في طياتها مشاعل البناء والانتماء. وقالت المفتاح إن "المعهد بالنسبة لي لم يكن أبدًا محطة مهنية، لكنه بمثابة البيت الثاني الذي شاركت في عملية بناءه وتطوّره".

وفي نهاية الحفل قدّم كل من رئيس مجلس الأمناء الدكتور عزمي بشارة، ورئيس المعهد بالوكالة الدكتور عبد الوهّاب الأفندي، هدايا تذكارية للدكتورة المفتاح، وقدّموا باسم أسرة المعهد والمركز العربي للأبحاث باقات من الشكر والتقدير للجهود المتميزة التي بذلتها طيلة فترة عملها، متمنين لها التوفيق والسداد في مشوراها المهني والحياتي.