نشر في: 12/16/2018

نظمت إدارة الاتصالات والعلاقات الخارجية في معهد الدوحة للدراسات العليا صباح اليوم الأحد احتفالية بمناسبة اليوم الوطني لدولة قطر والذي يصادف في الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، شاركت فيها أسرة المعهد الأكاديمية والإدارية والطلابية. وتضمنت الفعالية مجلسا تقليديا قطريا وأغانٍ وطنية وشعبية منوعة لامست روح التراث القطري، وحظي الموظفون وأعضاء الهيئة التدريسية بفرصة الالتقاء والمشاركة في عدد من الأنشطة الاجتماعية والثقافية، مثل أسئلة وأجوبة عن تاريخ دولة قطر  بهدف تقديم تجربة تفاعلية مع تمكين المشاركين من الفوز بجوائز. وتخلل الفعالية رقصة "العرضة القطرية"  بالسيوف جرياً على العادات والتقاليد الشعبية القطرية في هكذا مناسبات. وقام المشاركون بالتقاط صور تذكارية مع الصقور، وتخلل الفعالية إلقاء شعر و كلمة للخريجة مريم ياسين الحماد،  واختتمت بمأدبة غداء خصصت للأكلات الشعبية القطرية حيث استمتع الحضور بتذوق الأطعمة التقليدية في جو مفعم بالبهجة والسرور.

وبهذه المناسبة، أعربت الدكتورة هند المفتاح نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية عن اعتزازها وافتخارها بإقامة مثل هذه الاحتفالية للاحتفاء باليوم الوطني، وقالت: تغمرنا السعادة ونحن نتشارك مع  الزملاء موظفين وأساتذة وطلبة  هذه الفرحة الغالية على  القلوب، فالاحتفال باليوم الوطني واجب وطني   نلتف به نحو القيادة التي ساهمت في جعل قطر واحدة من أكثر البلدان تقدما على مستوى العالم خاصة في المجال التعليمي والأكاديمي. وأضافت الدكتورة هند :" إن الاحتفال بهذا اليوم فرصة مهمة  للتعريف بثقافة وهوية دولة قطر التي نفخر بها، فثمة الكثير من الانجازات العظيمة التي تستحق أن يحتفى بها في مثل هذه المناسبات".

وفي تعليقه على هذا الاحتفال أعرب الطالب حنيف العذبة من برنامج ماجستير التاريخ في المعهد، عن فرحته  بإقامة مثل هذه الاحتفالية الخاصة باليوم الوطني، مضيفا: إن اليوم الوطني لهو مناسبة نسجل فيها فخرنا بالمنجزات الحضارية للدولة، التي أرست ركائز متينة لحاضر زاه، وغد مشرق، في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء، وتتجسد فيه معاني الوفاء".