نشر في: 11/04/2017

نظمت مكتبة معهد الدوحة للدراسات العليا يوم الأحد 10 نيسان/ أبريل 2017 ، معرضا للكتاب بمشاركة عدد من المؤسسات الثقافية والمكتبات في قطر في مبنى المكتبة ضمن أنشطة رواقها الثقافي الشهري.

وتأتي أنشطة الرواق الثقافي لمكتبة معهد الدوحة ضمن أسبوع القراءة احتفالا باليوم العالمي للكتاب الذي يوافق 23 أبريل من كل عام. 

وتشارك في المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام وزارة الثقافة والرياضة، حيث توفر جميع إصداراتها الأدبية والثقافية والكتب المترجمة لرواد المعرض الذي يستهدف بالأساس المجتمع الأكاديمي من باحثي الدراسات العليا وطلاب الجامعات في قطر. 

كما تشارك دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بمطبوعاتها المتنوعة والمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ومركز الجزيرة للدراسات، فضلا عن عدد من المكتبات ودور النشر الخاصة من داخل الدولة. 

وفي هذا السياق قالت الدكتورة إنعام شرف مديرة مكتبة معهد الدوحة للدراسات العليا ومنسقة المعرض أن الهدف الذي نظّم من أجله المعرض هو تعزيز مكانة الكتاب المطبوع في ظل انتشار الكتاب الإلكتروني، وتعزيز مكانة المكتبات في المجتمع ومساعدتها لتقديم ما لديها من مصادر للمعرفة وتيسير وصول الباحثين إليها خاصة من المجتمع الأكاديمي ، الذي يستهدف المعرض أيضا تشجيعه على مواصلة جهوده البحثية في خدمة الثقافة والعلم في قطر. 

يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" قد اختارت الثالث والعشرين من أبريل عام 1995 يوما عالميا للكتاب وحقوق المؤلف تعبيرا عن تقدير العالم أجمع للكتاب والمؤلفين وذلك عن طريق تشجيع القراءة بين الجميع وبشكل خاص بين الشباب وتشجيع استكشاف المتعة من خلال القراءة وتجديد الاحترام للمساهمات التي لا يمكن إلغاؤها لكل الذين مهدوا الطريق للتقدم الاجتماعي والثقافي للإنسانية جمعاء.