نشر في: 17/09/2018

​يستقبل المعهد هذا العام الأكاديمي 187 طالبا وطالبة ممن أنهوا متطلبات الالتحاق ، من حوالي 24 دولة، موزعين على 17 برنامج ماجستير يقدمها المعهد.

نظّم معهد الدوحة للدراسات العليا لقاء تعريفيا للطلبة المقبولين لإكمال دراساتهم العليا للعام الأكاديمي 2018-2019 الإثنين 17 سبتمبر/ أيلول 2018 بحضور رئيس المعهد بالوكالة الدكتور ياسر سليمان معالي والدكتورة هند المفتاح نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية والسادة عمداء الكليات ورؤساء البرامج ومدراء الإدارات.

وألقى الدكتور ياسر سليمان معالي، رئيس المعهد بالوكالة، كلمة رحب فيها بالطلاب الجدد. وأشار إلى أن المعهد مؤسسة للتعليم العالي تزاوج بين النظرية والتطبيق وتركز على عبور التخصصات وتهدف إلى تحقيق أعلى المعايير في التعليم والبحث في العلوم الإنسانية، والعلوم الاجتماعية، والإدارة العامة، واقتصاديات التنمية وعلم والنفس والعمل الاجتماعي.

يهدف المعهد من هذا اللقاء التعريفي إلى إطلاع الطلبة الجدد على الحياة الجامعية، وخلق أجواء مريحة للتواصل والتفاعل والتعريف بالكليات والمرافق العلمية العديدة والمتنوعة المتوفرة فيه، والإدارات المختلفة التي تتضافر جهودها من أجل توفير أفضل حياة أكاديمية ممكنة للطلبة. كما يهدف إلى تعريف الطلبة بالبيئة الجامعية بشكل عام واللوائح والقواعد المنظمة لمختلف الكليات والخدمات المتاحة التي يقدمها المعهد لهم أثناء مسيرتهم التعليمية و إطلاعهم على كيفية اختيار المقررات وتسجيلها.

في كلمة ترحيبية لها قالت الدكتورة هند المفتاح: "نبارك لكم التحاقكم بمعهد الدوحة، ونأمل أن يكون له أثر ملموس في تهيئتكم لعبور مرحلة مهمة في حياتكم الأكاديميّة، ترفع من شأنكم وتُنمّي مهاراتكم، وتؤهلكم لمستقبل زاهر، تستطيعون فيه بناء ذواتكم الأكاديمية والبحثية والمهنية، وتهيئكم لخدمة مجتمعاتكم. إننا سعيدون جدًّا في معهد الدوحة أن نشارككم كتابةَ فصل من قصة نجاحكم". وأضافت : " لقد أعدّ معهد الدوحة، منذ انطلاقه عام 2015، عُدّتَه، في سبيل إيجاد بيئة تعليمية جادة وجاذبة وممتعة لكم؛ بيئة تتّسم بتعدد الثقافات وتنوّعها، لتكون تجربتكم فيه ثرية ومثرية. ولا نُعدّكم هنا مجرد طلبة عابري سبيل تنتهي علاقتكم بعد التخرج، بل نعتبركم شركاءَ مسيرة وحلفاءَ نجاح. فلن ينجح المعهد إلا بكم، ولا وجود له من غيركم. ولهذا، نتمنّى أن يتحوّل خياركم الانضمامَ إلى معهد الدوحة إلى تعهّد واندماج ومشاركة أكاديمية وبحثية، فتستفيدوا من برامجه وأساتذته وباحثيه وشركائه، وتشاركوا في مؤتمراته وفعالياته.

ويستقبل المعهد هذا العام الأكاديمي 187 طالبا وطالبة ممن أنهوا متطلبات الالتحاق ، من حوالي 24 دولة، موزعين على 17 برنامج ماجستير يقدمها المعهد، كما ومازال العمل جاري على قبول طلبة الماجستير المزدوج في إدارة الأعمال والإدارة العامة الذي أطلقه المعهد هذه السنة بالتعاون مع المعهد الأوروبي للإدارة والتكنولوجيا في برلين. ويعد هذا البرنامج هو الأول من نوعه في دولة قطر والخليج والمنطقة العربية، إذ يحصل المتخرجون من البرنامج على شهادتي ماجستير مستقلتين في كل من إدارة الأعمال والإدارة العامة من المعهد وفي الوقت ذاته من مؤسسة تعليمية ألمانية مرموقة معترف بها عالميا.

 يشار إلى أن عدد المقبولين في المعهد قد بلغ 209 طالبا وطالبة من أصل ما يزيد عن 2900 طلب متقدم  للمعهد هذا العام  .

 ويتوزع الطلاب الملتحقين بالمعهد على ثلاث كليات، يالإضافة لبرنامج دراسات النزاع والعمل الإنساني. هذا وقد بلغ عدد الطلاب الملتحقين بكلية العلوم الاجتماعية والإنسانية 78 طالبا وطالبة، فيما التحق 69 طالبا وطالبة في كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية، و 22 طالبا وطالبة في كلية علم النفس والعمل الاجتماعي، بالإضافة لـ 18  التحقوا ببرنامج دراسات النزاع والعمل الإنساني.

تصدّر الطلبة القطريون أعداد المقبولين للدراسة في المعهد فقد أعلنت دائرة القبول والتسجيل وشؤون الطلاب عن التحاق 67  من الطلبة القطريين.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن معهد الدوحة للدراسات العليا سيستقبل ثالث دفعة من طلبة برنامج الماجستير التنفيذي في الإدارة العامة المصمم لتعزيز المهارات القيادية للمديرين التنفيذيين العاملين بكافة الوزارات والهيئات والمؤسسات القطرية.  وقد بلغ عدد من قبلوا وأنهوا ملفات الالتحاق في هذا البرنامج 22 طالبا وطالبة  جرى اختيارهم من بين أكثر من 40 مترشحا  لهذا البرنامج . 

من جهته قدّم الدكتور عبد الرحيم بنحادة عميد شؤون الطلبة في كلمته نصائح للطلاب داعيا إياهم التحلي بروح المبادرة وعدم التواكل مشيرا إلى مجالين تعتبر فيهما المبادرة شيء أساسي وهما التواصل مع الارشاد الاكاديمي موضحا أن أول جلسة للارشاد الأكاديمي ستنطلق غدا الثلاثاء.والمجال الثاني التي تعتبر فيه المبادرة أساسية هو ساعات العمل الإلزامية في المجال البحثي مقابل المنحة، إذ أن كل طالب ملزم بالعمل 10 ساعات في الأسبوع كمساعد باحث مع أستاذه أو بعض إدارات المعهد الأخرى.

وأكد بنحادة أن عمادة شؤون الطلاب بمختلف دوائرها تعمل على توفير شروط النجاح للطلبة وفي سبيل ذلك تفتح أبوابها للرد على أي استفسارات، كما أنها تعمل على توفير فضاءات للإبداع والنقاش، مذكرا بأن نوادي الأنشطة الموازية مفتوحة،  وهي نواد يشرف عليها الطلاب بأنفسهم بالإضافة إلى الصالون السياسي الذي يعتبر فضاء لنقاش القضايا السياسية.

وكان قد أعلن الدكتور عبد الرحيم بنحادة في وقت سابق أن عدد المترشحين لبرامج الماجستير بشكل عام قد بلغ 2948 مترشحا، 1452 منهم استكملوا ترشيحاتهم على النظام، وخضعت ملفاتهم للفحص من قبل لجان القبول بالمعهد. ووصل ما يناهز أربعمائة طالب للمقابلات الشفوية مع اللجان الأكاديمية في المعهد. ومن المنتظر أن يعلن المعهد عن فتح باب القبول للفوج الخامس 2019- 2020 إبتداء من بداية أكتوبر المقبل.