نشر في: 18/10/2016

أقرّ المجلس في اجتماعه إطلاق برنامجي ماجستير في المعهد؛ الأول في العمل الاجتماعي، والآخر في علم النفس الإكلينيكي والاجتماعي

اجتمع مجلس أمناء معهد الدّوحة للدراسات العليا في مقرّ المعهد يومي الأحد والاثنين، 16و17 تشرين الأول/أكتوبر 2016. وترأّسَ الاجتماع الدكتور عزمي بشارة، رئيس مجلس الأمناء، بحضور جميع أعضاء المجلس؛ الشيخ الدكتور عبد الله بن علي آل ثاني نائب رئيس المجلس، والدكتور أحمد دلال، والدكتور طاهر كنعان، والدكتورة لوري براند، والدكتورة دينا خوري، والدكتور روجر آلن، والدكتور محمد الرميحي، والدكتور وائل بنجلون. كما حضر الاجتماع الدكتور ياسر سليمان معالي بحكم منصبه كرئيس للمعهد بالوكالة.

وأقرّ المجلس في اجتماعه إطلاق برنامجي ماجستير في المعهد؛ الأول في العمل الاجتماعي، والآخر في علم النفس الإكلينيكي والاجتماعي، بعد استكمال الاستشارات الأكاديمية اللازمة والاستعدادات لذلك. كما أقرّ المجلس عددًا من السياسات والإجراءات في المعهد. واستمع الأعضاء إلى تقرير مُفصّل عن سير العمل فيه، قدّمه د. ياسر سليمان معالي. وأشاد أعضاء المجلس بالإنجازات التي حُقِقَت. واتّفق المجلس على أن يُعقَد اجتماعه السنويّ القادم خلال شهر آذار/ مارس 2017.


هذا وقد عقد مجلس الأمناء  في اليوم التالي، الاثنين 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، جلسة خاصّة موسّعة بحضور ممثلي قطاعات مختلفة ذات علاقة في دولة قطر لمناقشة خطة المعهد الاستراتيجية المُستقبلية. يأتي ذلك في إطار رؤية معهد الدّوحة للدراسات العليا بتحقيق أعلى المعايير في التعليم العالي والبحث في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية، والإدارة العامة واقتصاديات التنمية. وقد شارك في هذه الجلسة كل من د. حسن راشد الدّرهم رئيس جامعة قطر، ود. إبراهيم النعيمي رئيس كلية المجتمع في قطر، والسيدة آمال المناعي الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، ود. أحمد حسنة رئيس جامعة حمد بن خليفة، ود. مثنى الكبيسي مدير إدارة شؤون مؤسسات التعليم العالي في وزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر، ود. محمد بن عبد العزيز الخليفي عميد كلية القانون في جامعة قطر، ود. عبدالإله الحسيني مدير برنامج التعليم في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي. وبحضور جميع أعضاء مجلس الأمناء، وأعضاء لجنة التخطيط الاستراتيجي في المعهد المؤلفة من د. ياسر سليمان معالي، ود. هند المفتاح نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية، ود. رشيد العناني عميد كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية، ود. حسن علي عميد كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية، ود. سلطان بركات مدير مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني، ود. عبدالرحيم بنحادة عميد شؤون الطلبة ومدير برنامج التاريخ في المعهد.

وقدّمت د. المفتاح لمحة عن المعهد وبرامجه وأنشطته، كما قدم د. معالي العناصر الرئيسية للخطة الاستراتيجية. وخلال النقاش، طرح الحضور مقترحات لتطوير الخطة الاستراتيجية مما يُسهم في تحقيق أهداف المعهد. كما أشادوا بانعقاد هذه الجلسة بحضور هذه النخبة من الأكاديميين وقادة المؤسسات القطرية التعليمية وبحضور أعضاء مجلس الأمناء لتبادل وجهات النظر والخبرات، ولتعزيز التعاون بين المؤسسات الأكاديمية المحلية والعربية والعالمية في سبيل تلبية حاجات المجتمع المحلي والمنطقة العربية في المجال الأكاديمي.