نشر في: 09/10/2017

وحسب الدكتور سليمان أبو بدر عميد الكلية، فإن  هذين البرنامجين يتوفران لأول مرة في دولة قطر على مستوى الماجستير وهما من ضمن برامج ماجستير قليلة جدًا في المنطقة العربية.

 

التحق 21 طالب وطالبة في كلية علم النفس والعمل الاجتماعي بمعهد الدوحة للدراسات العليا للعام الأكاديمي 2017-2018  موزعين على برنامجي: العمل الاجتماعي الذي التحق فيه 13  و علم النفس الاجتماعي الذي التحق فيه 8 طلاب.  وكانت قد انضمت لبرنامج العمل الاجتماعي إحدى الطالبات القطريات التي مُنعت من استكمال دراساتها في جامعة الإمارات.

 

وحسب الدكتور سليمان أبو بدر عميد الكلية، فإن  هذين البرنامجين يتوفران لأول مرة في دولة قطر على مستوى الماجستير، وهما من ضمن برامج ماجستير قليلة جدا في المنطقة العربية. مضيفا أن هذه الدفعة هي الأولى التي تستقبلها الكلية،  وسيجري الإعلان قريبا عن فتح باب القبول لاستقبال طلبات الالتحاق ببرامجها في السنة الدراسية الثانية للعام الأكاديمي 2018-2019 ،ومن المتوقع أن تجذب اهتمام طلاب من دولة قطر والوطن والعربي وخارجه. وأضاف الدكتور أبو بدر أنه سيتم افتتاح مسارين إضافيين في الكلية، الأول: العمل الاجتماعي الإكلينكي والثاني علم النفس الإكلنيكي.

 

وكان معهد الدوحة للدراسات العليا، قد بدأ دراسة جدوى إنشاء هذه الكلية منذ أكثر من سنة حيث أظهرت الدراسة أن المنطقة بحاجة ماسة لهذه البرامج تلبية للحاجات المتزايدة نتيجة حالة اللاستقرار السياسي والنزاعات المسلحة والفقر وغيرها من المشكلات الاجتماعية التي تعاني منها المنطقة.  ويأمل المعهد من خلال هذين البرنامجين في إمداد سوق العمل العربي بمهنيين قادرين على سد النقص الحاد في هذه التخصصات.

 

وعلى سبيل المقارنة، فإن عدد برامج الماجستير في العمل الاجتماعي في الولايات المتحدة يفوق 250 برنامجًا، فيما يبلغ عددها على مستوى الوطن العربي حوالي 15 برنامجًا، وبالنسبة لبرامج الماجستير في علم النفس، فيوجد في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 400، بينما يصل عددها الإجمالي في الدول العربية إلى حوالي 50 برنامج فقط.