نشر في: 7/10/2019


نظمت إدارة الاتصالات والعلاقات الخارجية في معهد الدوحة للدراسات العليا زيارة  وفد من موظفي المعهد، يوم الثلاثاء 9 يوليو 2019، إلى متحف قطر الوطني، أحد أهم الوجهات السياحية الحديثة والمميزة في دولة قطر. كان في استقبال الوفد لدى وصوله السيدة عبير سبيت الحساوية، مرشدة في متحف قطر الوطني.

اطلع الوفد خلال زيارته -التي تأتي في سياق التعرف على العادات والتقاليد القطرية- على المقتنيات والقطع الأثرية التي يذخر بها المتحف الوطني، بداية بالتاريخ الجيولوجي للدولة، ومرورا بصالات عرض السفن الخشبية المصنوعة يدويا، هذا فضلا عن زيارة صالات عرض الحياة البرية، والبحرية وما يحتويه المتحف من مقتنيات ثمينة ونادرة تشكل جزءا من ثقافة قطر.

وبهذه المناسبة، قال السيد علي منادي الكعبي، مدير إدارة الاتصالات والعلاقات الخارجية بالمعهد: "إنّ زيارة المتحف شكّلت فرصة لموظفي المعهد بالتنقل داخل أروقته واستكشاف التصميم الداخلي والخارجي المبهر والبديع للمبنى المستمد من "زهرة الصحراء". وأشار الكعبي إلى "أن الزيارة وقفت على العديد من مقتنيات المتحف القيمة والنفيسة وآثاره التي توثق التطور وترصد حياة الأجداد في الماضي وترسم فصول قصة قطر وشعبها".

 وأضاف الكعبي: "إنه لم يكن مفاجئا أن يُعرب الزملاء والزميلات عن إعجابهم بهذه التحفة المعمارية الفريدة، والتي تصنف ضمن أجمل المباني في العالم. وأكد الكعبي أن إدارته ستحرص على تنظيم جولات أخرى لأكاديمي وموظفي وطلبة المعهد في مقبل الأيام. هذا، وعبّر المشاركون عن سعادتهم بهذه الزيارة التي جمعت بين التعرف على الثقافة والتراث القطري.