نشر في: 11/6/2018

نظم معهد الدوحة للدراسات العليا وبالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية الاثنين 5 نوفمبر 2018 فعالية "يوم صحي" تزامنا مع انطلاق فعاليات أسبوع الرعاية الصحية في الدوحة، بحضور عدد من الأطباء والأخصائيين الذي قدموا استشاراتهم ونصائحهم الطبيّة للطلاب والطاقم الأكاديمي والإداري فيما يتعلق بقياس السكر، الضغط، إضافة إلى توجيهات إرشادية عن التغذية والوزن.

وقالت وفاء الجمالي منسقة الفعالية أنه جرى تنظيم الفعالية مع مؤسسة الرعاية الأولية وذلك بمناسبة اليوم العربي للرعاية الصحية وطب الأسرة وذلك بهدف إبراز دور المعهد  بالصحة بشكل عام وتقديم التوعية لموظفيه وطلابه وتعزيز الوعي بنمط حياة صحي وتثقيف المجتمع الجامعي بأهمية الغذاء المتوازن والفحوصات الدورية.

من جهتها قالت الدكتورة هبة أبو حلاوة، رئيس قسم التوعية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، أن المؤسسة قامت باختيار نخبة من كادرها الطبي المختص بطب الأسرة وذلك من أجل تقديم الإرشادات لمجتمع معهد الدوحة للدراسات العليا بصورة شاملة. وأضافت  أبو حلاوة أن المؤسسة اختارت أخصائيي تغذية وتثقيف صحي للوقوف عند استشارات الطلاب والموظفين وتأمين المشورة الصحيحة وفق ما يرونه متناسباً مع نتائج الاختبارات والفحوص التي أجراها الأطباء للمشاركين في الفعالية.

وفي كلمة منها وجهتها إلى مجتمع معهد الدوحة للدراسات العليا أكدت نور عقل، مثقِّفة ومستشارة صحية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، على أهمية الانتباه إلى نوعية الغذاء الذي يتم تناوله مشيرة إلى أهمية تناول أصناف متنوعة من الطعام كتلك التي تحوي الفيتامينات والبروتينات والدسم وغيرها، وعدم الاقتصار على أنواع معينة فقط. كما ركّزت عقل على أهمية الالتزام بمواعيد نوم ليلية معينة وعدم تبديلها لما للنوم ليلاً من أهمية في عملية توازن الجسم وتجديد الخلايا وتنظيم عملية الاستقلاب في الجسم. وأضافت عقل: إنه من الضروري جداً القيام بنشاطات رياضية بمعدل ساعة ونصف يومياً لضمان جسم مثالي خالٍ من الأمراض المعاصرة.

أبدى المشاركون في الفعالية إعجابهم بمثل هذا النشاط حيث كانت آراؤهم متقاربة حول أهمية الدور الذي تلعبه هذه الفعاليات في تعزيز مفهوم الصحة والوقاية وكيفية التعامل مع الحالة الفيزيولوجية للجسم، وأشاد جميع المشاركين بالاستشارات والنصائح القيّمة التي قدمها الأطباء من مؤسسة الرعاية الصحية.