نشر في: 2/15/2018

 

احتفى معهد الدوحة للدراسات العليا  باليوم الرياضي للدولة بتنظيم باقة من الفعاليات والأنشطة الرياضية، وبمشاركة واسعة من قبل الطلاب والموظفين الأكاديميين، في جو ساده التفاؤل، والحيوية والنشاط، والمرح.

وتأتي هذه الفعالية التي نظمتها إدارة الاتصالات والعلاقات الخارجية تأكيدا على أهمية الرياضة ودورها في بناء جسم صحي وعقل سليم، قادرا على الإنتاج والإبداع. وتخللت الفعالية العديد من الأنشطة الرياضية، على رأسها الملاكمة، والسباحة، وكرة القدم، كرة السلة، الجري، جلسات يوغا مجانية للسيدات، وغيرها. وقد شارك الحضور في هذه الأنشطة بحماس كبير.

وفي هذا السياق، قالت فاطمة الحداد منسقة الفعالية بأن هذا اليوم يهدف إلى تكريس الثقافة الرياضية في المجتمع، ويسمح بالتواصل الإنساني مع كافة الجنسيات من خلال باقة شيقة من الأنشطة التي جاءت لتشجيع أسرة المعهد على إتباع أنماط حياة صحية ونشطة في حياتهم اليومية. وأضافت الحداد : "أن المعهد يسعى  من خلال أنشطته ومبادراته  بما في ذلك اليوم الرياضي للدولة، لبناء مجتمع متفاعل وتعزيز الصحة الذهنية والبدنية لجميع الأفراد".

جرى خلال الفعالية التي امتدت لساعات، ترجمة الشعور بأهمية الرياضة على الساحة الرئيسية لمقر المعهد، بنشاط وحيوية وتفاؤل لازم الجميع.. وقد تخلل ذلك مسابقات مختلفة ومتنوعة، قُدمت من خلالها الجوائز للمشاركين.

و هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي يحيى فيها معهد الدوحة للدراسات العليا اليوم الرياضي للدولة، منذ إقراره بقرار أميري، وإطلاقه لأول مرة في عام 2012، حيث خُصص هذا اليوم لحث سكّان دولة قطر على ممارسة الأنشطة الرياضية وتشجيعهم على إتباع نمط حياة صحيّ وتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية في الأنشطة الرياضية المختلفة ويتم تقديم مجموعة واسعة من الأنشطة البدنية الرياضية والورش التوعوية الصحية.

ومن الجدير ذكره بأن اليوم الرياضي لدولة قطر يقضي بأن يكون يوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني لشهر فبراير من كل عام تجسيداً لأهداف القرار الأميري رقم (80) لسنة 2011.