نشر في: 04/10/2018

وتعزز هذه الاتفاقية سُبل التعاون والشراكة بين الطرفين وتحديد الشروط والعناصر الأساسية للتعاون المتبادل وغيرها من الأعمال التي يتفق الطرفان على إتمامها

وقع معهد الدوحة للدراسات العليا و معهد تدريب الشرطة بوزارة الداخلية اليوم الخميس 4 تشرين الأول/ أكتوبر 2018 مذكرة تفاهم بغرض التنسيق وتحديد الفرص المتاحة للتعاون في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك والمتفق عليها.

وتعزز هذه الاتفاقية سُبل التعاون والشراكة بين الطرفين وتحديد الشروط والعناصر الأساسية للتعاون المتبادل وغيرها من الأعمال التي يتفق الطرفان على إتمامها. وبموجب مذكرة التفاهم التي وقعها نيابة عن معهد الدوحة الدكتورة هند المفتاح نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية وعن معهد تدريب الشرطة الرائد علي سعود الحنزاب، يتبادل الطرفان  الخبرات والخبراء وأعضاء هيئة التدريس، وتوفير التعليم والتدريب المهني في مراكز معهد الدوحة المتخصصة، ومنح الشهادات التدريبية حسب الأصول، وتطوير المهارات والقدرات التنفيذية والمهنية لمنتسبي وزارة الداخلية، وإقامة الندوات المشتركة وعقد المؤتمرات وورشات العمل، بالإضافة إلى الاستفادة من برامج ودورات مركز اللغات التابع لمعهد الدوحة ومكتبته ومصادرها المتنوعة للتعلم وإجراء البحوث المشتركة والدراسات والاستشارات.

وبهذه المناسبة، رحّبت الدكتورة هند المفتاح بالرائد على سعود الحنزاب والوفد المرافق له، متمنية أن تكون هذه المذكرة إضافة حقيقية لكلا المؤسستين، وأن تفتح آفاقا جديدة من التعاون المثمر، وموضحة أن توقيع المذكرة يدخل  في إطار دور المعهد بالتواصل مع مختلف مؤسسات الدولة وبما يهدف لتحقيق رؤية قطر 2030 في تعزيز  الشراكات الاستراتجية والفرص المتاحة للتعاون في المجالات التعليمية والتدريبية المتخصصة والاستشارية والبحثية ذات الاهتمام المشترك.

من جهته أشار الرائد علي سعود الحنزاب إلى أن اتفاقية التعاون التي وقعها معهد تدريب الشرطة مع معهد الدوحة للدراسات العليا تأتي وفق رؤية مستقبلية تهدف لتوسيع علاقات الشركة مع جهات البحوث والدراسات والتدريب الوطنية، والاستفادة من خبراتها المميزة في تطوير مسيرة التميز والارتقاء التي يسعى إليها معهد تدريب الشرطة في سبيل تطوير برامجه ودوراته التدريبية .

ومن ناحية أخرى، عبّر الرائد علي عن سعادته بالتعاون مع معهد الدوحة للدراسات العليا، باعتباره من الصروح الأكاديمية الوطنية التي يشهد لها الجميع بالتميز والرقي والحداثة فيما يقدمه من برامج سواء على المستوى الأكاديمي أو التدريبي ، مؤكداً على الإضافة المحققة سواء لمعهد تدريب الشرطة أو معهد الدوحة للدراسات العليا من خلال الكوكبة من الخبرات التدريبية و الأكاديمية العاملة في كلا الجهتين.

واختتم مدير معهد تدريب الشرطة  بتمنياته لكلا الجهتين بالمزيد من الرقي و التطور في رفعة و ارتقاء دولة قطر  وشعبها من مواطنين ومقيمين .