نشر في: 3/21/2019

"التعليم العالي والبحث العلمي، رافعة لتأهيل الرأسمال البشري" كان عنوان المحاضرة التي نظمها معهد الدوحة للدراسات العليا، الخميس 21 مارس 2019، وفيها قدّم الدكتور عمر حِلّي، رئيس جامعة ابن زهر المغربية، بالنيابة عن الدكتور سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي في المغرب، محاضرة لخّص فيها دور التعليم، والتعليم العالي في بناء الإنسان والأوطان.

وأكد حِلّي في مستهل محاضرته على متانة العلاقات القطرية المغربية وتميزها بالتعاون الاستراتيجي القائم على الشراكة الفعّالة، والتي تنطلق من روابط الدين، والتاريخ واللغة، والمصير المشترك، مشيراً إلى توقيع وزارة التعليم، والتعليم العالي القطرية، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالمملكة المغربية مؤخراً على اتفاقية "البرنامج التنفيذي السابع للتعاون في مجال التعليم العالي، والبحث العلمي" والتي تهدف إلى دعم التعاون الثنائي بين البلدين.

وتحدث حِلَي عن مجموعة من الرافعات التي من شأنها تأهيل رأس المال البشري، من بينها جعل التعليم الأوّلي إلزامياً، والتمييز الإيجابي للأطفال في المناطق القروية، وشبه الحضرية، هذا فضلاً عن تأمين الحق في التعليم للأطفال المعاقين. وأضاف حِلّي إن هذه الرافعات تقوم على ركيزتين أساسيتين تتمثلان في المساواة، وتكافؤ الفرص من جهة والجودة للجميع من جهة أخرى.  

وخلص حِلّي إلى أن ضمان تعليم ذي جودة للجميع يتطلب اتخاذ حزمة من الاجراءات من بينها تجديد مهن التدريس والتكوين، وإعادة ترتيب منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وهيكلتها، وإقامة الجسور بين مكوناتها، بالإضافة إلى إصلاح التعليم العالي والبحث العلمي، وغيرها من الإجراءات.