نشر في: 4/23/2019

ينظم برنامج التاريخ بمعهد الدوحة للدراسات العليا، بالتعاون مع مجلة أسطور التاريخية يوم 29 نيسان/أبريل 2019 مؤتمرا حول "المؤرخ العربي ومصادره". ويعتبر التفكير في المصادر التي يعتمدها المؤرخ العربي وفي كيفية تنوعها وإثرائها واستعمالاتها، إحدى الشروط الأساسية للنهوض بالكتابة التاريخية. ويساهم المؤتمر  الذي يعقد بمقر المعهد في تشكيل جماعة مؤرخين عرب يتقاسمون المناهج والبراديغمات الجديدة في مجال الكتابة التاريخية، وهي من الأهداف الرئيسية التي يعمل معهد الدوحة للدراسات العليا على إرسائها.

تتوزع جلسات المؤتمر إلى ست جلسات، تناقش الجسلة الأولى " تجارب في الأرشيف" ويتحدث فيها كل من وجيه كوثراني، وعثمان المنصوري، وعبد الحميد هنية. بينما تناقش الجلسة الثانية "تعدد المصادر" يتحدث فيها إبراهيم القادري بوتشيش، وعبد الواحد المكني، وناصر الدين سعيدوني. أما الجلسة الثالثة فتتناول موضوع "مصادر فلسطين"، يحاضر فيها موسى سرور، وعادل مناع، ومحمود محارب. وعصام نصار.

وستتمحور أعمال الجلسة الرابعة حول موضوع "العثمانيون ومصادرهم" للباحثين: عبد الرحمان المودن،وعبد الرحيم بنحادة، ومصطفى الستيتي. وسيناقش فتحي ليسير، وفاطمة الزهراء قشي، وأحمد إبراهيم أبو شوك "مصادر تاريخ الزمن الراهن" في الجلسة الخامسة.

 ويختتم المؤتمر أعماله يوم الثلاثاء 30 أبريل/نيسان  بمحور "المصدر والغيرية" يتحدث فيها كل من: مصطفى الغاشي، وناصر سليمان، ومحمد المريمي.