نشر في: 22/08/2017

​"يعتبر هذا  المؤتمر هو الأول من نوعه من حيث التركيز  على مفهوم "التجاوب المحلي" من منظور متعدد وعابر للتخصصات فيما يتعلق ببناء السلام، والإشكالات الإنسانية والتنموية التي يواجهها العالم العربي"

يعقد مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني في معهد الدوحة للدراسات العليا  بالتعاون مع معهد دراسات السلام في أوسلو (PRIO)، ومعهد لاهاي للعدالة الدولية و مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (UN-OCHA) ، و جامعة (ينا) الألمانية مؤتمرا بعنوان " الأزمات والنزاعات في الوطن العربي: نحو تجاوب محلي" وذلك ما بين 16-17 كانون الأوّل/ديسمبر 2017 في مقر معهد الدوحة للدراسات العليا.

يهدف المؤتمر إلى تحديد طرق الاستجابة الفعّالة من أجل إنهاء النزاعات، وتمكين الإصلاحات التي من شأنها أن تسهل التفاعل مع الأزمات في المنطقة العربية، من خلال التركيز على نهج التجاوب المحلي التي يمكن أن تؤدي إلى إنهاء النزاع، وتمكين العمل الإنساني، وإعادة الإعمار.

وينظر المؤتمر في أمر التفاعل المشترك بين طرق الاستجابة المحلية والإقليمية والعالمية للنزاع، مع البحث في إمكانية زيادة نماذج إدارة النزاع وبناء السلام المطورة محليّاً، وبالتالي الإقرار بحقيقة مفادها أنه على الرغم من كل الخسائر، كسبت المنطقة قدرات لا يمكن الاستغناء عنها على المستوى الشعبي والمستوى المجتمعي فيما يتعلق بالاستجابة للنزاع والتعامل مع توابعه.

وحسب ما أفاد الدكتور سلطان بركات مدير مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني بأنه "يعتبر هذا  المؤتمر الأول من نوعه من حيث التركيز  على مفهوم "التجاوب المحلي" من منظور متعدد وعابر للتخصصات فيما يتعلق ببناء السلام، والإشكالات الإنسانية والتنموية التي يواجهها العالم العربي. إضافة إلى توفيره فرصة قيّمة للأكاديميين والباحثين وصناع السياسات والفاعلين والمهنيين للمشاركة في نقاشات مكثفة في بيئة أكاديمية مفتوحة يوفرها معهد الدوحة للدراسات العليا".

تتوزع جلسات المؤتمر على ثلاثة محاور هي: البحث في حل وتحويل مسارات النزاع من خلال التجاوب المحلي ، التجاوب المحلي للإغاثة وإعادة الإعمار، وترسيخ الهيكل والطابع المحلي والإقليمي للمعرفة المتخصصة في حل النزاع والعمل الإنساني.

وتدعو اللجنة التنظيمية للمؤتمر الباحثين والأكاديميين المختصين والمهتمين بإرسال ملخص بحوثهم بشأن أحد المواضيع البحثية المتعلقة بالقضايا المشار إليها  (في حدود 400 كلمة)، إلى البريد الإلكتروني: chs@dohainstitute.edu.qa في موعد أقصاه 20 سبتمبر 2017، مع العلم بأنه يتعين تقديم أبحاث كاملة، بعدد كلمات يتراوح ما بين 3500 إلى 5000 كلمة، في موعد أقصاه 20 نوفمبر 2017.


 تُقبل الملخصات باللغة العربية أو الإنجليزية، وسيتم توفير ترجمة فورية في المؤتمر بين اللغتين.

سيتم التواصل مع الباحثين في حال قبول الملخصات بعد أسبوعين من الموعد النهائي للتقديم.

  يتعين تقديم أبحاث كاملة، بعدد كلمات يتراوح ما بين 3500 إلى 5000 كلمة، في موعد أقصاه 20 نوفمبر 2017.

 يمكن لمقدمي الملخصات الذين يحتاجون إلى دعم مالي التقدم بطلب للحصول على منح من مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني لمساعدتهم في تكاليف السفر والإقامة.

الورقة الخلفية.pdf