نشر في: 28/02/2017

ونصّت مذكرة التفاهم على العمل على تطوير خدمات التدريب في هذا البرنامج، بما في ذلك تطوير المنهج الدراسي وتصميم المقررات والتعليم والاختبار وتوفير الدعم المهني المشترك، وتبادل الخبرات في طرق الترويج للبرنامج وأساليب تعليم المقررات وتصميمها.

وقّع معهد الدّوحة للدراسات العليا، الخميس 23 شباط/ فبراير 2017؛ مذكّرة تفاهم مع الكليّة الأوروبيّة للإدارة والتكنولوجيّا ESMT في برلين.  واتفق الطرفان على التعاون لإطلاق برنامج ماجستير تنفيذي مشترك في الإدارة العامّة وإدارة الأعمال، يتضمّن التعاون في الأبحاث المشتركة وإمكانيّة التنسيق في تطوير برامج دراسات عليا في مجالات أخرى.

ونصّت مذكرة التفاهم على العمل على تطوير خدمات التدريب في هذا البرنامج، بما في ذلك تطوير المنهج الدراسي وتصميم المقررات والتعليم والاختبار وتوفير الدعم المهني المشترك، وتبادل الخبرات في طرق الترويج للبرنامج وأساليب تعليم المقررات وتصميمها.

ووقّع الاتفاقية في مقر معهد الدوحة للدراسات العليا، كل من رئيس المعهد بالوكالة، البروفيسور ياسر سليمان معالي، وعميد البرامج الأكاديمية في الكلية الأوروبية للإدارة والتكنولوجيا، البروفيسور زولتان ماكوس.

وفي هذا السياق، قال الدكتور ياسر سليمان معالي؛ إنّ توقيع مذكّرة التفاهم يأتي ضمن أهداف المعهد وتطلعاته بتبادل الخبرات الأكاديمية والعلمية والتعاون المشترك مع المؤسسات الأكاديمية؛ لتعزيز المجالات التي تساهم في تنمية التعليم الجامعي والبحث العلمي وتطويرهما في دولة قطر والمنطقة العربية.

وأضاف أن معهد الدوحة يلتزم بدعم حاجات دولة قطر وتحقيق رؤيتها لعام 2030 وخصوصًا في محور التنميّة البشريّة وبناء قوّة عاملة قائمة على المعرفة، وذلك من خلال استخدام التكوين الجامعي لدعم مشاركة القطريين في القوة العاملة بشكل عام وتمكين انتقالهم بين القطاعيين العام والخاص.

وعن طبيعة البرنامج، أشار الدكتور معالي إلى أن البرنامج ينفرد بأنّه الأوّل من نوعه في منطقة الخليج والعالم العربي.  وستصدر شهادة مزدوجة من كل مؤسسة تعطي شرعيةً واعترافًا مهنيًا في القطاعين الخاص والعام. كما سيتيح البرنامج تطوير شبكة دوليّة تغطّي القطاعات كافة. هذا وسيكون الخريجون أعضاءً في جمعيّتي خريجي معهد الدوحة للدراسات العليا والكليّة الأوروبيّة للإدارة والتكنولوجيّا.

وأوضح الدكتور معالي، أن البرنامج سيقَدّم بوصفه برنامجًا تنفيذيًا يستهدف فئة المديرين من المراتب الوسطى إلى العليا، والمتوقع أن تكون الشريحة الأكبر من المشاركين في هذا البرنامج من القطاع العام في دولة قطر وفي مرحلة لاحقة من منطقة الخليج والعالم العربي.  

من الجدير ذكره، أن الكليّة الأوروبيّة للإدارة والتكنولوجيا ESMT في برلين؛ تعدّ من أفضل جامعات إدارة الأعمال في ألمانيا، وتصنّف رقم 21 في أوروبا حسب Financial Times كما أن لديها أكثر من اعتماد أكاديمي أو ما يسمى بالـTriple crown  .