نشر في: 11/28/2018

وحققت مقترحات المعهد البحثية التي قدمت لبرنامج الأولويات الوطنية في دورته الحادية عشرة وبرنامج أسرة التابع لمعهد الدوحة الدولي للأسرة – مؤسسة قطر في دورته الثالثة نسبة قبول اجمالية تبلغ ما يقارب 60%. 

أعلن الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، يوم الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 أسماء الفائزين بالدورة الحادية عشرة من برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي. جاء ذلك خلال المنتدى السنوي العاشر للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، الذي عقد في مركز قطر الوطني للمؤتمرات. وقد استقبلت الدورة الحادية عشرة من برنامج الأولويات الوطنية 284 مقترحا بحثيا، حصل 77 منها على منح تنافسية، وكان معهد الدوحة للدراسات العليا من ضمن المؤسسات التي حازت على هذه المنح.

وحققت مقترحات المعهد البحثية التي قدمت لبرنامج الأولويات الوطنية في دورته الحادية عشرة وبرنامج أسرة التابع لمعهد الدوحة الدولي للأسرة – مؤسسة قطر في دورته الثالثة نسبة قبول اجمالية تبلغ ما يقارب 60%. 

وكانت هذه من أعلى نسب القبول من بين 17 جامعة وهيئة تقدمت بمقترحات لهذه السنة. وكان معدل نسبة القبول لبرنامج الأولويات الوطنية 27% بشكل عام، و23% لمقترحات العلوم الاجتماعية بشكل خاص.

هذا ويعتبر إنجاز المعهد هذه سنة إنجازا قياسيا من حيث عدد المقترحات التي قبلت من برنامج الأولويات الوطنية، والتي يكون فيها المعهد المؤسسة الرئيسة في المقترح. ويبني هذا الإنجاز المهم على الأداء المتميز للمعهد في السنوات الماضية ويصب في مصلحة تحقيق رسالته البحثية.

حصل المعهد على ثلاث منح من برنامج الأولويات الوطنية . المنحة الأولى كانت لمشروع بحثي بعنوان " تحدّيات الهويّة الوطنيّة في سياق أزمة الحصار لدى الشباب القطري" لكل من الأساتذة الباحثين، الدكتور عزام الأمين، الدكتور نواف التميمي والدكتور أشرف عبد الحي. وفاز مقترح الدكتورة نجوى الصفدي والدكتورة ديالا حاوي بعنوان "دراسة مسحية طولية حول مواقف القطريين الاجتماعية ورفاههم." أما المنحة الثالثة فكانت لمشروع بعنوان " الصحة النفسية عن بعد: تخفيف المعيقات وإزالة الوصمة تجاه الحصول على المعالجة النفسية في قطر" للدكتورة وهيبة أبو رأس. وضمن برنامج (أسرة) المختص بالأبحاث حول الأسرة العربية والقضايا ذات الصلة بالسياسات الأسرية جرى اختيار مشروع بحثي بعنوان "خصائص الأسرة، وأساليب التربية، والصحة النفسية للشباب في قطر " بإشراف الدكتورة ليفيا جلستراب.

ومن جهته صرّح السيد رائد حبايب مدير ادارة الأبحاث والمنح في معهد الدوحة بقوله "إن نجاح أربعة من المقترحات البحثية في الحصول على تمويل من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ومعهد الدوحة الدولي للأسرة إنجاز مهم للمعهد في سنته الرابعة ويدل على التزام كوادر المعهد جميعها بترسيخ بيئة بحثية فعالة ومنتجة." وأضاف حبايب "والجدير بالذكر أن جميع المقترحات المقدمة لبرنامج الأولويات الوطنية حازت على دعم من هيئات حكومية وتنموية رئيسية، وهذا يدل على المستوى الأكاديمي العالي للهيئة التدريسية في المعهد واستجابتها للبحث في قضايا مهمة تتعلق بدولة قطر والوطن العربي. نتطلع لمزيد من التعاون المثمر مع الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي."

تدل المقترحات الفائزة على الأهمية التي يضعها معهد الدوحة للدراسات العليا في مجال تعزيز البحث العلمي، في وقت يستعد فيه المعهد لاستقبال الطلبات للدفعة الرابعة من طلاب الماجستير في كليات العلوم الاجتماعية والإنسانية، الإدارة العامة واقتصاديات التنمية، وعلم النفس والعمل الاجتماعي ومركز دراسات النزاع والعمل الإنساني.