باسمي وباسم أعضاء هيئة التدريس والموظفين، يسرني أن أرحب بكم في كلية علم النفس والعمل الاجتماعي في معهد الدوحة للدراسات العليا. تأسست الكلية في خريف 2017، وهي تعتبر الأولى والوحيدة في دولة قطر التي تمنح درجة الماجستير في كل من علم النفس والعمل الاجتماعي، وإنه لشرف عظيم لي أن أكون العميد المؤسس لهذه الكلية.

لقد أنشئت الكلية بهدف تعزيز رفاهية الأفراد والمجتمعات، وذلك من خلال النهوض بمفهوم العدالة الاجتماعية، والتخفيف من حدة المشاكل المجتمعية، بالإضافة إلى محاولة فهم الأفراد بشكل أفضل في قطر والمنطقة والعالم العربي، وتعزيز رفاهيتهم.

يتمتع أعضاء هيئة التدريس والموظفون في كليتنا بخلفيات علمية وتدريسية متميزة، وبخبرات متنوعة. وهم ملتزمون بتقديم أعلى المستويات في تدريس برامج الدراسات العليا لطلاب برامجنا المختارين بعناية، كما أنهم ملتزمون بتقديم المعرفة النظرية والعملية المتقدمة، وتعزيز فهم الطلاب لعلم النفس والعمل الاجتماعي، وتدريبهم ليصبحوا أخصائيين وباحثين وقادة في مجتمعاتهم. كما تحرص الكلية على تزويد الطلاب بمهارات علمية وبحثية مميزة، تمكنهم من فهم السلوك البشري بشكل أفضل، وتقديم مساهمات علمية في هذا المجال، ووضع حلول للمشاكل الفردية والمجتمعية والتنظيمية.

تقدم الكلية حالياً برنامجين للماجستير هما علم النفس والعمل الاجتماعي. ويتخصص طلاب برنامج علم النفس في دراسة علم النفس الاجتماعي، في حين يتخصص طلاب برنامج العمل الاجتماعي بدراسة التنمية المجتمعية. وسيتم في العام الدراسي المقبل (خريف 2018) تقديم مسارين إضافيين هما: علم النفس الإكلينيكي، والعمل الاجتماعي الإكلينيكي.

نحن حقاً محظوظون وفخورون بأن نكون جزءًا من معهد الدوحة للدراسات العليا، الذي يهدف إلى تبني أعلى المعايير في التعليم العالي والبحث في العلوم الإنسانية والاجتماعية، والإدارة العامة، واقتصاديات التنمية، والعلوم السلوكية. إن معهد الدوحة مكرس بالكامل للدراسات العليا، مما يجعله فريداً من نوعه بين معاهد التعليم العالي في العالم العربي. وإنني أتطلع إلى التعرف عليكم، والاستماع إلى أفكاركم، والعمل معاً للنهوض بهذه الكلية. 

مرة أخرى، أرحب بكم وأشكركم لكونكم جزءًا من أسرة الكلية.


سليمان أبو بدر

عميد الكلية وأستاذ العمل الاجتماعي