يُعد اعتماد شبكة كليات السياسات والشؤون والإدارة العامة العالمية NASPAA  واحدًا من أكثر الاعتمادات الجديرة بالاحترام، ويُعد الحصول عليه بمنزلة مكانة ترنو إليها برامج الإدارة العامة والسياسات العامة على مستوى العالم. إن الحصول على هذا الاعتماد العالمي الذي تمكن عدد قليل فقط من الجامعات خارج الولايات المتحدة الأمريكية من الحصول عليه، سيكون بمثابة شهادة حية على جودة التعليم الذي تقدمه كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية في معهد الدوحة للدراسات العليا. وكخطوة أولى على طريق الاعتماد الأكاديمي تم قبول طلب الكلية لتصبح عضوًا في الشبكة في الاجتماع السنوي لمجلس إدارة الشبكة الذي عُقد في تشرين الأول/ أكتوبر 2015.

وقد أرسلت الشبكة خطابًا رسميًا للكلية يتضمن قبول العضوية والخدمات التي تقدمها الشبكة في فترة الإعداد لمتطلبات الاعتماد الاكاديمي. ولكي تمنح الرابطة اعتمادها لمؤسسة تعليمية ما، لابد من تنفيذ بعض الإجراءات الصارمة التي تتطلب أعوامًا من الدراسة الذاتية، ومراجعة النظراء وتقييمهم، وبذل جهود حثيثة لتحسين الجودة. وتقيس البرامج التي يتم اعتمادها معرفة الطلاب ومعلوماتهم ومدى استعدادهم كي يصبحوا خبراء مهنيين ناجحين في مجال الخدمة العامة.

تجدر الإشارة إلى أنه يوجد لدي الشبكة أكثر من 300 عضوًا من 15 دولة، يمنح كل منها شهادات الماجستير في الإدارة العامة والماجستير في السياسات العامة. وتُعد هذه الشبكة الجهة المخوّلة عالميًا بمنح الاعتراف ببرامج الماجستير في هذه الاختصاصات. وثمة العديد من الجامعات التي تدخل تحت مظلة هذه الشبكة وينتمي إليها أعضاء الجمعية في عدد من دول العالم مثل الولايات المتحدة، البرازيل، الصين، كولومبيا، مصر، فرنسا، المكسيك، إيطاليا، هولندا، المملكة المتحدة، والإمارات العربية المتحدة.