علم النفس



يوفّر البرنامج للطلاب فرصة متابعة الدراسة، إما في المسار الإكلينيكي وإما في المسار الاجتماعي. ويدرس طلاب علم النفس الإكلينيكي موضوعات في مجال الصحة العقلية والأمراض النفسية، وما يشمله ذلك من تدريب على التقييم، وإسداء المشورة والعلاج النفسي، والتدخّل النفسي والاجتماعي.

أما طلاب علم النفس الاجتماعي فيدرسون مجموعة كبيرة من الموضوعات، بما في ذلك العلاقات بين المجموعات والعلاقات بين الأشخاص، والأحكام المُسبقة والتمييز، وإدارة النزاعات وحلها، والهوية، والثقافة، والسلوك، والتأثير، والتجارب من المنظورين الإقليمي والدولي.

يجمع المنهج الدراسي بين النظرية والممارسة عبر إدخال التدريب العملي والبحث الميداني. وقد صُمّم البرنامج لتدريب الطلاب على إيجاد حلول للمشكلات الإنسانية والتنظيمية والاجتماعية، من خلال البحث والممارسة. ويسعى البرنامج إلى تدريب الطلاب على اكتساب أسس بحثية قوية في مجالَي علم النفس والصحة العقلية، واكتساب المهارات المهنية الضرورية لفهم السلوك البشري وتطبيق المعرفة والأدوات والبحوث الجديدة في مجال الممارسة، وحل المشكلات الفردية والمجتمعية والتنظيمية في قطر والمنطقة العربية. إضافة إلى ذلك، يعمل البرنامج على تحضير الطلاب لمواجهة التحديات الفريدة التي تواجهها، اليوم، المجتمعات المحلية والعالمية.

 

رسالتنا

يسعى برنامج علم النفس إلى "تدريب الأكاديميين على اكتساب أسس بحثية قوية في مجالَي علم النفس والصحة العقلية، وإلى اكتساب المهارات المهنية الضرورية؛ لفهم السلوك البشري وتطبيق المعرفة والأدوات والبحوث الجديدة بشأن حقل الممارسة، وإلى حل المشكلات الفردية والمجتمعية والتنظيمية في قطر والمنطقة العربية. إضافة إلى ذلك، يعمل البرنامج على تحضير الخريجين والخريجات لمواجهة التحديات الفريدة التي تواجهها، اليوم، المجتمعات العالمية والمتنوّعة والمتحوّلة".

 

أهدافنا

1. تزويد الطلاب بجودة عالية من التعليم في حقل علم النفس المتنوع من خلال اتباع المعايير والمبادئ التوجيهية لجمعية علم النفس الأمريكي (American Psychological Association - APA).

2. الاستمرار بكسب وتحديث المعرفة والاستراتيجيات الجديدة والنظريات والنهج، ودراسة الثغرات الموجودة في المعرفة والتدخل وطريقة التسليم، وذلك باستخدام المنهجيات النوعية والكمية التي تهدف إلى تطوير نظريات وحلول جديدة، والتي يمكن أن تؤدي إلى التقدم في الحقل وأن تعزز التغيير الناجح، في البحوث الانسانية والرفاهية.

3. تزويد الخريجين بالمهارات التحليلية اللازمة للمشاركة في البحوث الأساسية وتطبيقها في حل مجموعة من المشاكل السلوكية والاجتماعية.

4. وضع حقل علم النفس في سياقه، التاريخي والثقافي، والمشاركة بفعالية مع أفراد المجتمع، من أجل التصدي للتحديات والقضايا الموجودة في المنطقة العربية، واستكشاف القيمة المضافة التي يجلبها كل من الثقافة والدين والتقاليد لتطوير المجال بشكل عام، وتكييف البحوث والسياسات والحلول لاحتياجات المجتمعات المحلية.

5. تعريف الطلاب على تجارب تعليمية تطبيقية ونشطة في علم النفس، من خلال التدريب، والممارسة العملية، والبحوث، والأطروحات، والدفاعات الشفوية، فضلاً عن المشاركة المتوقعة في الاجتماعات والمنشورات العلمية.

6. تكثيف وجود علماء النفس والممارسين في المنطقة من خلال إعداد الخريجين لتولي وظائف في علم النفس الإكلينيكي أو الاجتماعي، و/أو لمتابعة التدريب في الدكتوراه في علم النفس أو المهن/التخصصات الأكاديمية ذات الصلة.