يمثل البرنامج تجربة رائدة في المنطقة، وذلك بتفاعله مع المقاربات الجديدة والسجالات النظرية والمنهجية الحديثة في مجالات التخصص، والمجالات الأخرى ذات الصلة، مثل الفلسفة والنظرية النقدية، ودراسات ما بعد الاستعمار، ودراسات الترجمة، والدراسات الثقافية. وقد تركزت هذه السجالات في إشكالية المنهج والمنهجية في عبور الحدود للغات والثقافات والآداب المختلفة، كما كشفت عن حتمية المساهمة الفعالة والممنهجة للخبرات في الآداب غير الأوروبية وتراثها الجمالي والمعرفي والنقدي في التنظير الجديد للأدب المقارن، كحقل تخصصي ومعرفي قد بدأ بالفعل، في التوسع بعيدًا عن مرحلة الهيمنة الأورو-أميركية التي سايرت نشأته وتطوره.

تجسّد الخطة الدراسية والمقررات المطروحة في البرنامج الرؤية الجديدة المؤصلة والمتفاعلة مع تاريخ التخصص وتطوراته من منظور النقدية الإنسانوية، ومع أحدث ما جدّ من منهجيات التأويل والقراءة العابرة للحدود. وتؤطر هذه المقررات مداخلات أساسية في التخصص تهدف إلى تكريس الحوار الجاد مع البرامج الأخرى، وبالأخص في الجامعات الأميركية وبعض الجامعات الأوروبية (بالتنسيق على مستوى الرؤية مع بعض الجامعات الآسيوية والأفريقية). تسعى المقررات، كذلك، إلى إعادة النظر في النظريات والمفاهيم والمصطلحات المحورية، عبر التفاعل مع تاريخ الممارسات النقدية والتأويلية، وبالتمحيص النظري للأبعاد التاريخية والثقافية التي تشكل منظومة الهيمنة في مجال فهم وتأويل ممارسات التأليف والقراءة في خصوصيات الثقافات. ويكتمل هذا بإضافة مقررات رائدة في دراسات الأدب العربي ومنهجيات دراسة الآداب غير الأوروبية كإسهام في التخصص على المستوى العالمي. وتساهم هذه المقررات في طرح المداخلات النظرية والمنهجية الجديدة لمفاهيم وممارسات التحقيب والحدود اللغوية، والقومية، والمناطقية، وتحديات فهم الممارسات الجمالية وخصوصيات المكان في تاريخ الممارسات العربية.

ويضيف البرنامج إلى وضع الأسس النظرية والمنهجية للتخصص، التركيز على بعض أهم الظواهر المصاحبة للفكر النقدي المقارن الجديد؛ مثل ظاهرة النصية، وظاهرة القراءة النقدية الدقيقة، وذلك بطرح مقررات تركز على مفاهيم وممارسات إنتاج النص الأدبي، وتاريخ التلقي، والعبور للحدود، كنسق للنصية الجديدة. ويتم دعم هذا التوجه عبر مقررات تهدف إلى تكريس مهارات القراءة الدقيقة والمعمقة ومهارات التحليل النصي، وهما البعدان المحددان لخصوصية الأدب المقارن كمجال معرفي على مدار تاريخه.


هيكلية البرنامج 

أ. متطلبات البرنامج

1. مقررات إلزامية  (18 ساعة معتمدة):

- COMP 611 نظريات الأدب المقارن

- COMP 612 قراءات في الآداب العالمية

- COMP 613 عوالم الأدب العربي

- COMP 614 أدبية الأدب العربي: التحقيب والتزمين والمخيلة الجغرافية

- COMP 615 النص والنصية في الفكر الأدبي المقارن

- COMP 616 النظرية المقارنة: عدم قابلية الترجمة كمنهجية نقدية مقارنة

 

2. مقررات اختيارية للبرنامج (6 ساعات معتمدة):

- COMP621 القراءة النقدية I: النظرية والتطبيق والرمزية: جماليات المقاومة

- COMP622 القراءة النقدية II: النظرية والتطبيق والرمزية: نسق التأثيل الثقافي

- COMP623 الآداب العربية في المهجر

- COMP624 الشفاهية وفكر الأدب                 

-  COMP625 السوريالية في الأدب والفن

- COMP626 العبودية في الأدب والسينما والفكر المتحفي

- COMP627 إشكاليات المفاهيم في الانسانوية النقدية

 

3. مقرر اللغة الإنجليزية التخصصي (بدون ساعات معتمدة)- متطلب تخرج

- COMP001 قراءات في النظرية الأدبية والنقدية

 

ب. متطلبات الكلية

1. مقرر تأسيسي إلزامي على مستوى الكلية (3 ساعات معتمدة):

 SOSH 601 -قضايا في العلوم الاجتماعية والانسانية

على جميع طلاب كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية استكمال مقرر تأسيسي إلزامي بنجاح، يتم عرضه على مستوى الكليّة كمتطلب عابر للتخصصات يتناول القضايا الرئيسيّة في العلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة. 

 

2. مقررات عابرة للتخصصات (6 ساعات معتمدة):

يسجل جميع الطلاب في مقررات مختلفة ذات تركيز خاص وتتبع منهجية مركبة وعابرة للتخصصات، يساهم في تصميمها وعرضها على الأقل برنامجان من برامج الكلية. يتحدد عدد ما تعرضه الكلية من المقررات في كل فصل دراسي تبعا لتقدير الكلية لرغبات الطلاب المسجلين في المقرر وعددهم، ويعتمد أيضاً على توافر أعضاء هيئة التدريس.


3. اختيار حر (3 ساعات معتمدة):

يستطيع الطلاب أن يختاروا مقررا واحدا (من3 وحدات) من أي برنامج آخر في المعهد على مستوى الكليات أو المراكز التابعة له (ويشمل ذلك كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية، كلية علم النفس والعمل الاجتماعي ومركز دراسات النزاع والعمل الإنساني).


ج. رسالة الماجستير (6 ساعات معتمدة):

يقوم الطالب باختيار موضوع الأطروحة وتحديد برنامج البحث بالتشاور مع مشرف أكاديمي يتم تعيينه من قبل رئيس البرنامج وبالتشاور مع أعضاء هيئة التدريس. ويتولى الأستاذ المشرف تنظيم جلسات إرشادية للطلاب حول مناهج البحث واختيار الموضوع، كما يتولى متابعة المهام البحثية مع الطالب حتى إتمام الأطروحة وتسليمها.  

تتكون الأطروحة من 12،000-18،000 كلمة وتقدم في نهاية العام الدراسي الثاني، على أن يبدأ التداول حول موضوعها ابتداءً من العام الدراسي الأول. وعلى الطلاب كتابة مقترح لفكرة البحث والافتراضات الأساسية المراد اختبارها ومنهجية البحث المختارة وتقديمه في نهاية الفصل الثاني من البرنامج الدراسي، ومن ثم يقدم مقترحا مطولا حول الإضافة التي ينتظر أن يقدمها البحث على أساس نظرة نقدية لأهم الأعمال التي تناولت موضوع التخصص ويعرضه أمام أعضاء هيئة التدريس وجميع طلاب وطالبات البرنامج في بداية الفصل الثالث. يتم تقييم نص الأطروحة أولا من قبل لجنة تقييم مكونة من عضوين من أعضاء هيئة التدريس، ثم عبر مناقشة شفهية مع الطالب/ الطالبة أمام نفس اللجنة.