​ياسر سليمان معالي 

رئيس معهد الدوحة للدراسات العليا
Untitled.jpg

يحمل الدكتور ياسر سليمان معالي شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في تخصصات مختلفة من الجامعة الأردنية، وجامعة سانت أندروز (St. Andrews) وجامعة درهام (Durham) وجامعة كامبريدج (Cambridge) في بريطانيا. يشغل حاليًا منصب رئيس معهد الدوحة للدراسات العليا. وقد عمل، قبل التحاقه بالمعهد، أستاذًا مساعدًا (Lecturer) في اللسانيات والدراسات العربية في جامعة سانت أندروز في أسكتلندا. والتحق في عام 1990 بجامعة أدنبرة؛ ليشغل كرسي الدراسات العربية والإسلامية برتبة أستاذ كرسي. وقام خلال عمله في هذه الجامعة بإنشاء مركز دراسات العالم العربي، ومركز الدراسات الإسلامية، وذلك بتمويل تنافسي بلغ 27 مليون دولار من داخل المملكة المتحدة وخارجها. وكان المركزان نتيجة لتتويج الجامعة على رأس الجامعات البريطانية في دراسات الشرق الأوسط في عام  2002، بحسب التقييم البحثي الذي يجرى كل خمس سنوات (Research Assessment Exercise). كما أصبح عضو مجلس أمناء هذه الجامعة بالانتخاب؛ ممثلًا أساتذتها لمدة تزيد على عشرة أعوام. وفي مطلع عام 2007، انتقل إلى جامعة كامبريدج، ليشغل كرسي الدراسات العربية المعاصرة برتبة أستاذ كرسي، ونجح في إنشاء مركز الدراسات الإسلامية فيها بتمويل تنافسي بلغ 16 مليون دولار. وفضلًا عن ذلك، شغل مناصب عدة في هذه الجامعات على مستوى رئيس برنامج وعميد. وعيّن عميد لكلية اللغات والآداب والثقافات في مدرسة الدراسات الشرقية والإفريقية (School of Oriental and African Studies, SOAS) في عام 2002، إلا أنه قرر عدم الالتحاق بهذا المنصب. 

وفي مجال الخدمة المجتمعية، شغل الدكتور ياسر سليمان معالي عدة مواقع في مؤسسات مختلفة؛ منها: الرئيس التنفيذي لجمعية دراسة الشرق الأوسط البريطانية (BRISMES)، ورئيس مجلس أمناء الجائزة العالمية للرواية العربية (Arabic Booker)، ورئيس لجنة المحكمين لجائزة كتاب الشرق الأوسط الممولة من جمعية الصداقة البريطانية - الكويتية (British-Kuwaiti Friendship Society)، إضافة إلى عضويته في مجالس أمناء مؤسسات أكاديمية وبحثية ومجتمعية مختلفة في المملكة المتحدة والعالم العربي. وقد أشرف على 62 رسالة ماجستير ودكتوراه في الجامعات البريطانية والأميركية والنيوزلندية. وامتحن ما يزيد على هذا العدد من الرسائل في الجامعات البريطانية والبلجيكية والأميركية والأسترالية.  وحاضر في الجامعات الأوروبية والأميركية والعربية والأفريقية والآسيوية والأسترالية. وهو عضوٌ في هيئات تحرير عدد من المجلات العلمية المحكمة في الإنكليزية والعربية. وتشمل اهتماماته البحثية دراسات الهوية والنزاع في العالم العربي من منطلق الدراسات اللغوية الاجتماعية، والدراسات اللغوية العربية. وقد أنتج عددًا كبيرًا من الدراسات في هذه المجالات وغيرها. 

وقد حاز الدكتور ياسر سليمان معالي زمالة الجمعية العلمية الملكية في أدنبرة (Fellow of the Royal Society of Edinburgh, FRSE) على تميزه البحثي، وكذلك الزمالة الشرفية للجمعية الملكية الطبية في أدنبرة (Honorary Fellow of the Royal College of Physicians of Edinburgh, FRCPE Hon.) على خدماته في وصل المجتمعي الأسكتلندي في الكلية  في الميدان الصحي. وعُيّن سفيرًا لجامعة سراييفو (ِAmbassador of the University of Sarajevo) تقديرًا لخدماته في تشبيك الجامعة مع جامعات بريطانية وعربية. وقد منحته الملكة إليزابيث الثانية وسام الإمبراطورية من درجة قائد (Commander of the British Empire, CBE) في عام 2011، وذلك لتميزه البحثي وخدماته الرائدة في بناء المؤسسات البحثية في مجال دراسات الشرق الأوسط في الجامعات البريطانية.