​​2011

  • بدأ المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات المراحل التحضيرية لمعهد الدوحة، استجابةً للحاجة الملحة لإعداد جيل جديد من الشباب العربي المتنور ليكونوا باحثين ومفكّرين نقديين وقادة مستقبليين، ثم تلقت الفكرة دعم ولي العهد آنذاك والأمير الحالي لدولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
  • شكّل المركز فريق مشروع مخصص لتصميم فكرة حرم المعهد.
  • بدأ تصميم فكرة حرم المعهد.
  • عُقد منتدى تشاوري في العاصمة القطرية، الدوحة، بحضور مجموعة مختارة من الأكاديميين والباحثين العرب من          المنطقة ومن خارجها. وتأسست على إثره لجنة التخطيط الإستراتيجي، واللجنة الإدارية، ولجنة التخطيط الأكاديمي.

2012

  • أقرّت اللجان المبادئ التوجيهية لتصميم المنهاج الدراسي، وضرورة دعم الطلاب من كافة أنحاء المنطقة العربية بغض النظر عن الحالة المالية، وأهمية العربية بصفتها لغة رئيسة للدراسة والأبحاث.
  • وضع فريق المشروع هيكلية تنظيمية شاملة، ولوائح وأنظمة تغطي المهام الأكاديمية والإدارية بما في ذلك السياسات والإجراءات.
  • ناقش خبراء أكاديميون التوصيات المتعلقة بالمنهاج الدراسي. وتم تصميم هيكلية أساسية للبرامج ونموذج للمناهج الدراسية.

2013

  • تمت الاستعانة بخبراء لتطوير الأنظمة والسياسات والإجراءات الأكاديمية والإدارية.
  • وُضعت مناهج دراسية تفصيلية استنادًا إلى هيكلية البرنامج ونماذج المناهج. واعتُمد في المنهاج مفهوم المقررات        التأسيسية الإلزامية على مستوى الكلية.
  • وضعت استراتيجية تكنولوجيا المعلومات.
  • عقد المجلس المؤقت للأمناء اجتماعه الأول، وراجع اللوائح والأنظمة الرئيسة للمعهد وأقرّها.
  • أُنجز تصميم حرم المعهد.
  • انطلقت حملة للتعاقد مع أعضاء هيئة التدريس.

2014

  • بدأ تشييد حرم المعهد.
  • وافق مجلس الأمناء المؤقت على الهيكل التنظيمي ونموذج التشغيل.
  • بدأ التوظيف الإداري، وتم توظيف أفراد الإدارة والتشغيل الأساسيين.
  • انضم أول أعضاء هيئة التدريس بمن فيهم القيادة الأكاديمية إلى معهد الدوحة.
  • أصبح فريق تكنولوجيا المعلومات جاهزًا للعمل، وبدأ في تأسيس نظام تكنولوجيا المعلومات.
  • بدأت حملة استقطاب الطلاب المميزين، وافتُتِح باب تقديم الطلبات للعام الدراسي الافتتاحي 2015-2016.
  • اكتملت مرحلة ما قبل التشغيل، وأخذت الهياكل الرئيسة الإدارية والأكاديمية مواقعها.

2015

  • بدء مرحلة التشغيل.
  • اكتمال التعاقد مع أعضاء الهيئة التدريسية.
  • إغلاق فترة تقديم الطلبات للعام الدراسي الافتتاحي 2015-2016.
  • حصول معهد الدوحة على ترخيص بالعمل بصفة معهد للتعليم العالي من المجلس الأعلى للتعليم في قطر.
  • إعلان قرارات قبول الطلبة للفصل الدراسي الأول، إذ تلقى المعهد 903 طلبات قُبل منها 148.
  • تأسيس أول مجلس أمناء رسمي في المعهد، واعتمد هذا المجلس جميع اللوائح والسياسات والإجراءات.
  • حصول معهد الدوحة على صفة مكتب معتمد للأبحاث لدى الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.
  • استقبال المعهد الفوج الأول من الطلاب وبدء الدراسة.